اغلاق

جائزة اتصالات لكتاب الطفل تعلن عن أسماء الفائزين بالشارقة

تكشف جائزة اتصالات لكتاب الطفل، التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وترعاها شركة "اتصالات"، عن أسماء الفائزين في دورتها الثامنة، الأربعاء القادم،

 
مجموعة صور من المسابقة

 خلال حفل افتتاح معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ35، والذي سينطلق في مركز اكسبو الشارقة، في الفترة من 2 إلى 12 نوفمبر القادم.
وتم الإعلان عن القائمة القصيرة المرشحة للفوز بالجائزة، خلال مشاركة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين في جناح إمارة الشارقة بمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب، الذي اختتمت فعالياته مؤخراً.
وقالت مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين:" لقد دأب المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، من خلال جائزة اتصالات لكتاب الطفل، وعلى مدار الأعوام السبعة الماضية، على دعم صناع كتاب الطفل، ممن يرفدون أدب الطفل العربي، بأفضل وأهم الإصدارات، التي تجذب ميول الأطفال واليافعين، وتزيد من إقبالهم على الكتب العربية".
وأضافت العقروبي:" نحرص سنويا على إعلان أسماء الفائزين بجائزة اتصالات لكتاب الطفل، خلال معرض الشارقة الدولي للكتاب، تأكيدا على مشاركة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين في جميع المعارض والفعاليات المحلية والثقافية، و ترسيخاً لرؤى المجلس في تشجيع ثقافة القراءة وتحقيق تقارب أكبر بين الطفل والكتاب، بالإضافة إلى تزويد المؤلفين والرسامين الواعدين والمحترفين ودور النشر بفرصة للتواصل، وتبادل الخبرات مع غيرهم من الجهات الثقافية والفكرية المحلية والعالمية".

الكتب المتنافسة
واعتمدت لجنة تحكيم الجائزة قائمة الكتب المرشحة للفوز في فئات الجائزة الخمس، بدءاً من فئة كتاب العام للطفل التي يتنافس عليها كل من الكتب التالية (حسب الترتيب الهجائي): "إحم إحم مررني من فضلك"، تأليف نبيهة محيدلي، ورسوم وليد طاهر، والصادر عن دار الحدائق في لبنان، وكتاب "شربر جائع"، تأليف سمر محفوظ برّاج، ورسوم سنان حلاق، والصادر عن دار أكاديميا إنترناشيونال في لبنان، وكتاب "علياء والقطط الثلاث"، تأليف أمينة العلوي الهاشمي، ورسوم مايا فداوي، والصادر عن دار ينبع الكتاب في المغرب، وكتاب "يوم في حياة أمي مُعلمة اللغة العربية"، تأليف نبيهة محيدلي، ورسوم ريما الكوسا، والصادر عن دار الحدائق في لبنان.
ويتنافس على جائزة كتاب العام لليافعين (حسب الترتيب الهجائي) كل من: كتاب "إجازة اضطرارية" للكاتبة ميس فؤاد داغر، والصادر عن دار الأهلية للنشر والتوزيع في الأردن، وكتاب "العوالم المضيئة - قبل شروق الشمس" للكاتبتان جنان الفلاحي ونبأ العبدلي، والصادر عن دار الهدهد للنشر والتوزيع في الإمارات العربية المتحدة، وكتاب "صراخ خلف الأبواب" للكاتبة رانيا حسين أمين، الصادر عن دار نهضة مصر للنشر، وكتاب "مذكرات فتاة " للكاتبة أمل فرح، والصادر عن دار شجرة للنشر في مصر، وكتاب "معركة عنترة بن شداد" للكاتبة سناء شباني، والصادر عن دار أكاديميا إنترناشيونال في لبنان.

فئة أفضل نص
وتضمنت  الكتب المتنافسة ضمن فئة أفضل نص (حسب الترتيب الهجائي)، كتاب "أريد أن أكون سلحفاة"، تأليف أمل فرح، ورسوم أسامة أبو العلا، والصادر عن دار شجرة للنشرفي مصر، وكتاب "حارة مرّو"، تأليف أنس أبو رحمة، ورسوم يارا بامية، والصادر عن مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي في فلسطين، وكتاب "شربر جائع"، وكتاب "شمس"، تأليف عفاف طبالة، رسوم هنادي سليط، والصادر عن دار نهضة مصر للنشر.
وتتنافس على فئة أفضل رسوم أربعة كتب هي (حسب الترتيب الهجائي): كتاب "إحم إحم مررني من فضلك"، وكتاب "بركة الأسئلة الزرقاء"، تأليف مايا أبو الحيات، ورسوم حسان مناصرة، والصادر عن ورشة فلسطين للكتابة - مؤسسة دالية في فلسطين، وكتاب "بولقش"، تأليف ورسوم يارا بامية، والصادر عن ورشة فلسطين للكتابة - مؤسسة دالية في فلسطين، وكتاب "شربر جائع".
فيما تشمل فئة أفضل إخراج (حسب الترتيب الهجائي) كتاب "بركة الأسئلة الزرقاء"، وكتاب "بولقش"، وكتاب "شربر جائع"، وكتاب "علياء والقطط الثلاث".

قيمة الجوائز
وتتوزع قيمة الجائزة على النحو التالي: 300 ألف درهم لفئة كتاب العام للطفل يتم توزيعها على الناشر والمؤلف والرسام، بواقع 100 ألف لكل واحد منهما، و200 ألف لفئة  كتاب العام لليافعين، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، و100 ألف لكل من الكتاب الفائز بجائزة أفضل نص، والكتاب الفائز بأفضل رسوم، والكتاب الفائز بأفضل إخراج. إضافة إلى 200 ألف درهم مخصصة لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة، والرسم، بهدف اكتشاف ورعاية الجيل الجديد من المواهب العربية في مجال كتب الأطفال.

 



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق