اغلاق

الاردن: معرض فني لاطفال مصابين بالسرطان وذوي احتياجات خاصة

بانيت - الاردن : افتتح رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة معرض رسومات للفن التشكيلي بريشة مجموعة من الاطفال المصابين بمرض السرطان ،

وآخرين من ذوي الاحتياجات الخاصة من مركز التأهيل المجتمعي بمخيم سوف في محافظة جرش.
وضم المعرض الذي اقيم في بهو مكتبة الجامعة (30) لوحة فنية تشكيلية رسمها ولونها (25) طفلا، واتسمت بتعابير تجسد طفولتهم، واحلام يراودهم تحقيقها في المستقبل، وفرح ينتظرونه ويعبر عن امل بمستقبل مشرق، وطبيعة ممزوجة بخطوط البراءة.
ويأتي تنظيم المعرض ضمن المبادرة الاجتماعية الانسانية "لونها بالامل" التي اطلقتها التشكيلية والشاعرة غدير حدادين لترسم الابتسامة المليئة بالحيوية والعطاء على شفاه وايدي الاطفال المصابين بمرض السرطان وذوي الاحتياجات الخاصة، واضفاء الفرح على حقول طفولتهم رغم معاناتهم مع المرض.
وتحدثت حدادين عن المبادرة التي هي مبادرة انسانية توظف اللون كطاقة امل في حياه الاطفال المصابين بالسرطان وذوي الاحتياجات الخاصة في المناطق الاقل حظا، كما انها انتصار لحقيقة الانسان وقيمة الامل، تستنبط منها دروسا وعبرا من طاقة المحبة لنماء الحياة.

خضوع الاطفال لورش تدريبية لاستخدام الالوان
وعن اهمية عقد مثل هذه النشاطات والمعارض قال مدير مكتبة الجامعة الدكتور ساهر المناصير " ان هذا المعرض جاء ليترجم اهتمامات واحدة من المبادرات الانسانية بفئة الاطفال من مرضى السرطان وذوي الاحتياجات الخاصة، فجاءت رسوماتهم بلوحات تعكس براءة الاطفال وشعورهم بالتفاؤل والامل من خلال الالوان الزاهية التي ابرزها المعرض، الى جانب اهتماماتهم المختلطة بالطبيعة والبيئة من حولهم وشعورهم بالحب من خلال بعض الرموز التي ركزوا عليها ".
وعن مشاركة الاطفال في المعرض بينت حدادين انهم خضعوا لورش تدريبية لاستخدام الالوان عقدتها المبادرة للتعبير عن طاقة الامل لديهم لمقاومة اوجاعهم واحزانهم وما يدور في داخلهم".
واشارت الى ان اللوحات التي جاءت على الورق الابيض تنوعت برسومات عن البيت وحديقة الورد والطيور والفراشات باستخدام الالوان الخشبية والمائية تعبر عن نظرتهم للواقع الذي يعيشونه.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق