اغلاق

المفوض العام للأونروا كرينبول يختتم زيارة لليابان مدتها ثلاثة أيام

اختتم المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى بيير كرينبول زيارة استمرت ثلاثة أيام إلى اليابان تهدف إلى الاعتراف بالشراكة الراسخة،

بين الأونروا وبين اليابان وإلى لفت الانتباه للوضع الحالي الذي يعيشه لاجئو فلسطين في أقاليم عمليات الوكالة.
والتقى المفوض العام بأمين سر رئيس مجلس الوزراء يوشيهيدي سوجا وبوزير الدولة للشؤون الخارجية نوبو كيشي ورئيس الوزراء الياباني السابق وممثل الحكومة اليابانية لدى المؤتمر الإنساني العالمي ياسو فوكودا وبعدد من كبار المسؤولين الحكوميين. وتركزت المحادثات على أهمية تحسين آفاق لاجئي فلسطين، وتحديدا الشباب، وعلى سبل توسيع التعاون المميز مع اليابان.
كما التقى كرينبول أيضا بالمدير العام لمكتب التعاون الدولي بوزارة الشؤون الخارجية تاكيو يامادا؛ وأعرب خلال اللقاء عن تقديره العميق للتضامن الحقيقي وللدعم القياسي الذي تقدمه اليابان للأونروا في عام 2016. والتقى المفوض العام أيضا بالمدير العام لمكتب شؤون الشرق الأوسط وأفريقيا بوزارة الشؤون الخارجية تسوكاسا يومورا وبالمبعوث الخاص للحكومة اليابانية لعملية السلام في الشرق الأوسط ماساهارو كوهنو.
والتقى المفوض العام أيضا بالنائب الأول لرئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) كازوهيكو كوشيكاوا وذلك في أعقاب ندوة نظمها معهد الأبحاث التابع للوكالة ألقى خلالها السيد كرينبول محاضرة عن عمل الوكالة وعن أهمية المحافظة على تركيز قوي على لاجئي فلسطين. وأيضا، التقى المفوض العام بعدد من البرلمانيين بمن فيهم تارو كونو وتوشيكو آبي وميتسوناري أوكاموتو وكييتشي كوشيميزو من مجلس النواب إلى جانب كل من ناتسو ياماجوتشي وكييزو تاكيمي وماساكي تانياي من مجلس المستشارين. والتقى كرينبول أيضا بممثلين لعدد من المنظمات غير الحكومية اليابانية التي تعمل على قضايا وشؤون لاجئي فلسطين وقام بتبادل الآراء ووجهات النظر معهم.
وأعرب المفوض العام عن تقديره الخالص بالقول: "إن مستوى القلق حيال مجتمع لاجئي فلسطين والاهتمام بعمل الأونروا واحترام موظفينا قد كانت مصدر تشجيع كبير خلال الزيارة؛ وإنني أتطلع قدما لشراكتنا المستمرة مع اليابان".       



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق