اغلاق

مشاركة 80 طفلا في حملة قراءة في قمة برج خليفة

في إطار جهوده المستمرة لترويج وتعزيز أهمية الثقافة القرائية بين جميع أفراد المجتمع الإماراتي، وخاصة الأطفال واليافعين، واحتفاء بشهر القراءة،

نظمت حملة "اقرأ،احلم، ابتكر"، التي أطلقها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين في عام2013، جلسات قرائية وورش فنية وترفيهية، في الطابق الـ 112 في برج خليفة بإمارة دبي، بمشاركة 80 طالب وطالبة من مختلف مدارس الدولة.
وشارك في الجلسة القرائية الأولى الكاتبة ميثاء الخياط التي قامت بقراءة كتابيها "جوارب أمي العجيبة" و"القملة الهاربة"، كما شاركت الكاتبة أسماء كلبان في الجلسة القرائية الثانية حيث قرأت كتابها "أنسج مربعا" وكتاب "الأسماك الطائرة" للكاتبة بدرية الشامسي، كما وشارك الأطفال الكاتبتين برسم القصص وتمثيلها بأسلوب ممتع وبسيط يتناسب مع قدراتهم ومواهبهم المختلفة.
وفي هذا الصدد قالت مروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين:" يأتي تنظيمنا لهذه الجلسة في أعلى برج في العالم، الذي يشكل رمزاً لسمو الحضارة والعمران، في وقت تشكل فيه القراءة رمزاً لسمو الفكر والإنسان، فتلتقي بذلك قمتان في مكان واحد، ليجسدا سوياً رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق أعلى معايير السمو بالإنسان من مختلف النواحي الثقافية والعلمية والحضارية".
وأضافت العقروبي:" سعينا من خلال هذه الجلسة إلى  تسليط الضوء على دور المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، في ترسيخ مفهوم القراءة في عقول الأطفال واليافعين، والتأكيد على أن القراءة متعة لا مثيل لها، وهي السبيل في  بناء جيل متسلح بالعلم والمعرفة وقادر على النهوض بوطنه وأمته".

طابع ترفيهي مميز
ودمجت حملة "اقرأ، احلم ، ابتكر"، الجلسات القرائية بطابع ترفيهي مميز، ليرسخ في ذهن الأطفال أن القراءة هي باب من أبواب المتعة والابتكار، حيث قدم كلاً من لمياء الراعي وعدنان سلوم،  ورشات فنية مختلفة مثل الرسم على الوجوه، وصناعة الدمى، التي استمتع الأطفال بها، ورسمت الابتسامة على وجوههم طيلة الفعالية.
ويسعى المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، من خلال هذه الحملة التي أطلقت في عام 2013 إلى تحقيق تقارب أكبر بين الطفل والكتاب، وتعزيز أهمية القراءة بين أفراد المجتمع الإماراتي، وخاصة الأطفال واليافعين، ودعم قدراتهم على الابتكار والإبداع في مجال قصص الأطفال، وتحفيزهم على مهارات فن كتابة القصص.
ويعدّ المجلس الإماراتي لكتب اليافعين الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين، وهو منظمة غير ربحية تمثّل شبكة عالمية من الأشخاص حول العالم ممن تعهّدوا بتأمين الكتب للأطفال. وتسعى المنظمة إلى الترويج للوعي العالمي من خلال كتب الأطفال ومنحهم إمكانية الوصول إلى الكتب ذات المعايير الأدبية والفنية العالية، بالإضافة إلى تأمين الدعم والتدريب اللازمين للمؤلفين والرسامين المهتمين بأدب الأطفال. ويعمل المجلس الإماراتي لكتب اليافعين على ضمان وصول الكتب إلى أيدي الأطفال، كما يشجع على نشر وتوزيع الكتب ذات القيمة العالية، ويعمل على ترويج القراءة وكتب الأطفال ضمن المجتمع.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق