اغلاق

شركة أبل: أثبت أنك لست صدام حسين لنعيد لك المبلغ!

رفضت شركة "أبل" العالمية إرجاع ثمن جهاز "آي فون" لشاب اشتراه في بريطانيا وطلب إعادته، حتى يثبت أنه ليس الرئيس العراقي الراحل صدام حسين !!


شاراكات حسين

وذكرت صحيفة "ذي صن" في عددها الصادر السبت 29 أكتوبر/تشرين الأول أن الشاب "شاراكات حسين" حاول إرجاع الهاتف الجديد الذي اشتراه عبر الإنترنت لاخته ولم يعجبها، وطلب من الشركة إعادة ثمنه، لكن طلبه رُفض.
وزعم موظف في "أبل" بمدينة برمنغهام البريطانية أن من المرجح أن يكون اسم الشاب، الذي يعمل سائقا، قد أدرج في قائمة منع حكومية مما يجعل البيع غير قانوني.
وبعد أن قدم حسين تفاصيل حسابه البنكي لتحويل المبلغ له، تلقى رسالة الكترونية صادمة تطلب منه تأكيدا بأنه ليس صدام حسين.
وأضافت الصحيفة أن الشركة ستتدارك المشكلة وتعيد المبلغ للشاب، حيث قدم متحدث باسمها اعتذارا عن الخطأ.


 الرئيس العراقي الراحل صدام حسين getty image





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق