اغلاق

من الترجمان إلى التّرجمة للأستاذ الدكتور زياد قوقزة

في كتابه اللاحق "الترجمة ملتقى الحضارات" للأستاذ الدكتور زياد قوقزة يكمل مشروعه الذي مرّ فيه عبر كتابه السّابق "الترجمان القانوني"، وهذا المشروع يمكن تلمّس جوانبه



بسهولة للخلوص إلى أنّنا أمام مشروع حضاريّ تقريبي بين اللّغتين العربيّة والإسبانيّة، لما لهما من خصوصيّة حضاريّة جامعة منطلقة من حاضنة الثقافة الأندلسيّة، وهو بذلك استطاع عبر إتقانه للغتين، ودراسته لخصائصهما وأدبهما أن يمسك بالمؤتلف والمختلف في هاتين الحضارتين، ومن هذا المنطلق كان مولد كتابه " الترجمة  ملتقى الحضارات" الذي يقول في معرض مقدمته " أعتقد أنّ إجراء دراسة لغويّة مقارنة بين اللغتين العربيّة والإسبانيّة هو أحوج ما تكون إليه المكتبتان العربيّة والإسبانيّة نظراً لشحّ المراجع المتخصصة في شتى مجالات اللغة،فما كتب عن الترجمة بين اللغتين العربيّة والإسبانيّة لا يكاد يّذكر إذا ما قورن بإنتاج المدرسة الفرنسيّة أو الألمانيّة في هذا المجال، لذا نتمنى أن يشكّل هذا المؤلف إضافة إلى علم اللغويات المقارنة بين العربيّة والإسبانيّة" .
وتمّ التقاط مواد المقارنة من البيئة الإسبانيّة ومن الموروث العربيّ في شتّى روافده اللّغويّة مثل القرآن الكريم والحديث النبوي الشّريف وعيون الأدب العربي من شعر ونثر، فضلاً عن أشهر المعاجم العربيّة بأنواعها.
وهذه المواد الخاضعة للمقارنة هي خمسمائة مثل وقول سائر موجودة في اللغة الإسبانية مع تثبت قرائنها في المعنى في اللغة العربيّة.
وقد تشارك الأستاذ الدكتور زياد قوقزة في تأليف هذا الكتاب المقارن مع الدكتور إخوان انتونيوباجيكو من جامعة إشبيلية في الأندلس، وقد قدّمه الدكتور صلاح جرّار الذي قال في معرض تقديمه " ولاقتران اسميهما-يعني د.زياد زد.إخوان- في هذا الكتاب دلالة مضيئة،فاشتراكهما في تأليف الكتاب يجسّد الغاية من الكتاب نفسه،فالكتاب يحمل عنوان ملتقى الحضارات...".
 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق