اغلاق

ممثلة أفلست كل عائلتها.. هذه مَن ينوي الامير هاري خطبتها؟

الممثلة الأميركية التي تحدثت وسائل الإعلام العالمية طوال الأسبوع الماضي، عن وقوع الأمير هاري بحبها، وأنه قدمها لشقيقه وليام وزوجته كيت، كما لأبيه ولي العهد البريطاني


تصوير getty images

الأمير تشارلز، تمهيداً لإعلان خطوبته عليها بنية الزواج مستقبلاً، وإدخالها كفرد جديد بالعائلة المالكة العريقة، قد تصيب تلك العائلة بالفزع، فيما لو كانت أختها غير الشقيقة صادقة بما كشفته عنها من معلومات، بمواقع عدد من وسائل الإعلام، أهمها موقع صحيفة The Sun البريطانية، الموردة الأربعاء، أن الممثلة Meghan Markle ابنة عاقة، لم تقف إلى جانب عائلتها وقت الشدة، فوالدها أفلس بسبب 30 ألف دولار، ولم تقم بإعانته. ووالدتها أفلست أيضاً، ولم تمنع عنها الإفلاس، ولا رأت الأم من ابنتها الثرية أي مساندة.
الأمير البالغ 32 سنة، واقع بحب “ميغان ماركل” التي شاركت بفيلم Horrible bosses الهوليوودي، منذ قابلها الصيف الماضي في مدينة تورونتو الكندية، وكشف علاقته بها مصدر مقرب منه، شرح معظم المهم من التفاصيل قبل أسبوع لصحيفة The Express البريطانية، ومنها أن الممثلة الأكبر سناً من الأمير بثلاثة أعوام، والمعروفة بدورها في مسلسل Suits الأميركي حالياً “زارت لندن مرات عدة، للقاء الأمير وشقيقه وليام وزوجته كيت، كما للقاء والده” ونشرت صوراً لقصر باكنغهام في حسابها “الأنستاغرامي” على حد ما كتبت مجلة “يو أس” الأميركية، وأكدتها من بعدها وسائل إعلام عالمية، تعرفت إلى مزيد من المعلومات فيما بعد.
مما علموه بعدها، أن هاري الذي لا يتابع عادة مواقع التواصل، استخدم اسماً مستعاراً ليكون من متابعي حسابها في “أنستاغرام” وأنه سبق وأدلى برأيه حول ارتباطه العاطفي مع صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية في مايو الماضي، حين قال إنه سيتمهل كثيراً “قبل إعلان ارتباطه بفتاة” وبعد مدة لا تزيد عن شهر، تعرف إلى ماركل في كندا ووقع بغرامها، وسريعاً انتشر خبر العلاقة.
إلا أن أختها غير الشقيقة Samantha Grant البالغ عمرها 51 سنة، كشفت معلومات مسيئة عنها وتدمر علاقتها سريعاً بالأمير فيما لو كانت صحيحة، وهي معززة بأرقام وتواريخ عن إفلاس والديها، وإفلاس أخ لها غير شقيق أيضاً من أبيها، من دون أن يجد أي منهم عوناً منها يساعده على الخروج من محنته المادية البسيطة، برغم ثرائها المشهود.
ووفقا لموقع العربية نت ذكرت غير الشقيقة أن والدها ووالد الممثلة، وهو أميركي من أصل هولندي- ايرلندي، اسمه Thomas Markle عمره 72 حالياً، أعلن إفلاسه في سبتمبر الماضي، بسبب ديون تراكمت عليه، وقيمتها 30 ألف دولار، وهو مبلغ زهيد في الولايات المتحدة، إلا أنه لم يتمكن من سداده، ولا تقدمت ابنته الميسورة لتساعده وتمده بصلة الرحم المطلوبة، فدب فيه اليأس والاكتئاب، ورحل بعد الإفلاس عازلاً نفسه في مكان ما بالمكسيك، من دون أن يودع أحداً، ولا ترك لأحد عنوانه أو رقم هاتفه هناك.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق