اغلاق

‘ انه اخي والله اخي‘ .. صُدمت بجثة شقيقها في قاعة التشريح بجامعتها

أفادت وسال اعلام عربية ان " احدى الطالبات صُدمت بجثّة أخيها المعتقل في السجون السورية منذ 3 سنوات، داخل قاعة التشريح في كلية الطب في دمشق" .


الصورة للتوضيح فقط
 

وأعلنت "قناة الآن الفضائية" أنّ "الطالبة (طلبت عدم الكشف عن اسمها) كانت تستعد مع زميلاتها للدخول الى قاعة التشريح، عندما تفاجأت بوجود جثة شقيقها الذي يكبرها بنحو 7 سنوات".
ونقلت القناة قول الطالبة، التي لُقّبت بـ"خولة" إننا "نحن معتادون على تشريح الجثث القديمة والمائلة الى اللون الأسود، ولكنهم أخبرونا اليوم عن جثة جديدة للتشريح، لأتفاجأ بأخي ممددا أمامي".
وأكّدت "خولة" أنّها لم تخبر الأستاذ أو زملائها خوفاً على سلامة عائلتها، إلّا أنّها فقدت وعيها لحظة مشاهدة جثّة شقيقها، الذي فقد منذ حوالي 3 سنوات على حاجزٍ للنظام في دمشق.
وأشارت الى أنّ العائلة حاولت جاهداً انقاذ أخيها ودفع الكثير من الأموال لكن من دون أي جدوى.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق