اغلاق

أبوظبي للإعلام تحتفل بيوم العلم

احتفلت أبوظبي للإعلام بـ "يوم العلم" صباح أول أمس الخميس ، وذلك تلبية لدعوة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،

لرفع علم الدولة على المؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية في الثالث من نوفمبر تحت شعار "ارفعه عالياً ليبقى شامخا"، وذلك بالتزامن مع ذكرى تولي رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، مقاليد الحكم في دولة الإمارات.
وقام محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب، برفع علم دولة الإمارات في مبنى تلفزيون أبوظبي بمشاركة المديرين التنفيذيين وحشد كبير من موظفي أبوظبي للإعلام.
وكان موظفو أبوظبي للإعلام احتشدوا، على وقع الأغاني الوطنية، أمام سارية العلم، حيث جرت عند الساعة الحادية عشرة صباحاً، مراسم رفع العلم بمشاركة عناصر من حرس شرطة أبوظبي بلباسهم التقليدي الذي كان معتمداً عند تأسيس الشرطة في الإمارة. بعدها ألقى الموظفون قسم الولاء للوطن.
وحرصت شبكة تلفزيون أبوظبي على مواكبة الاحتفالات الدولة على جميع القنوات العاملة بما فيها الرياضية، عبر مجموعة من التغطيات المباشرة والبرامج الخاصة التي أعدت خصيصاً لهذه المناسبة، والتي تعكس بمضمونها حرص أبوظبي للإعلام على تقديم محتوى متنوع ومبتكر، يواكب اهتمامات الناس ويبرز رؤية القيادة وإنجازات الدولة ويدعم تطلعات المجتمع الإماراتي وقيمه.
وأعدت شبكة تلفزيون أبوظبي تغطية خاصة ضمن برنامجيها "صباح الدار" و"روح الاتحاد"، إضافة إلى تغطية الحدث في نشراتها الإخبارية، فيما تم تثبيت شعار المناسبة على شاشتها وقامت على نحو مكثف ببث أغان وطنية ومجموعة من الفلرات التي تؤكد على أهمية هذا اليوم ومعانيه،
من جانبها، أعدت شبكة أبوظبي الإذاعية عبر برامجها الصباحية والمسائية مجموعة تقارير عن يوم العلم ومعانيه التي تعبر عن التفاف الشعب حول قيادتها وعلمها.
فيما قامت صحيفتا "الاتحاد" و"ذا ناشيونال" بإلقاء الضوء على أهمية المناسبة، مخصصتين مساحات على صفحاتهما لرصد الاستعداد لهذا اليوم الوطني الكبرى، يعلوها العلم الإماراتي، فيما تصدرت صورة لطفل إماراتي يقبل علم الدولة غلاف ملحق الاتحاد الثقافي تحت عنوان "بك..نحيا"، وخصصت مجلة "ماجد" عددها هذا الأسبوع  للمناسبة، حيث أبرزت في صورة الغلاف العلم الإماراتي وشعار المناسبة "ارفعه عالياً ليبقى شامخاً"، إضافة إلى الحديث عن  هذا اليوم الوطني في صفحاتها الداخلية.
وأطلقت منصات التواصل الاجتماعي التابعة لأبوظبي للإعلام حملة توعوية حول بروتوكول استخدام العلم، وقصته والمعايير الإرشادية لرفعه.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق