اغلاق

يوم مفتوح لـ ‘سيجما ثيتا تاو‘العالمية في ‘تمريض الأردنية‘

بانيت - الاردن : افتتحت عميدة كلية التمريض في الجامعة الأردنية الدكتورة منار النابلسي فعاليات اليوم المفتوح الذي نظمته الكلية احتفاء بأعضاء الفرع الفخري الأردني/ سيجما ثيتا تاو العالمية،



للتمريض القدامى والجدد. 
وقالت النابلسي : " إن الهدف من هذا اليوم المفتوح تعريف أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا والبكالوريوس والعاملين في قطاع التمريض والممرضين القانونيين بأهمية الجمعية وضرورة الانتساب إليها، إلى جانب استقطاب أعضاء جدد للجمعية".
وأضافت : " أن حرص الكلية على عقد مثل هذه الأنشطة وتيسير جميع السبل أمام كل مبادرة من شأنها النهوض بالمهنة وتطبيق قوانينها وأنظمتها وحفظ حقوق ممتهنيها يعد جزءا من رؤيتها للانطلاقة نحو العالمية، سيما وأن ذلك سيتيح للمجتمع الخارجي على مستوى العالم التعرف على التقدم الذي يشهده قطاع التمريض في الأردن على المستويين الأكاديمي والمهني".
بدورها تحدثت رئيسة الفرع في الأردن ورئيسة قسم التمريض السريري في الكلية الدكتورة أماني خليل حول رسالة الجمعية ورؤيتها وتاريخها وأهدافها، موضحة حقوق العضو الفاعل وواجباته وميزات الانضمام إلى الجمعية والخدمات التي توفرها لأعضائها.
وأكدت " أن الممرضين قياديين في المهنة ويقع على عاتقهم مسؤولية انجاح الفرع المنبثق عن السيجما ثيتا تاو العالمية للتمريض التي جاء اختيار اسمها وفقا لمعاني الكلمات التي أتت من أصول يونانية وتعني الحب والشجاعة والشرف، موضحة رسالتها في رفع مستوى الصحة في العالم وتمجيد تميز التمريض في المعرفة والبحث والقيادة وتقديم الخدمة الصحية ".
وكشفت خليل " أن الجمعية العالمية لها أكثر من 500 فرع موزعة في اكثر من 90 دولة وينتسب إليها ما يقارب 135.000 ممارس وأكاديمي حول العالم، ملقية الضوء في تصريح لها على ما تم انجازه في الفرع الأردني والخطط المستقبلية التي يرسمها لضمان تعميم الفائدة على جميع الأعضاء وعلى المهنة ككل".
وتخلل فعاليات اليوم المفتوح فقرات تعريفية وترفيهية ومحاضرة حول كيفية تطبيق الأدلة العلمية من الأبحاث التمريضية في الأماكن المعنية كالمستشفيات والمراكز الصحية والمؤسسات الأكاديمية ألقتها المتخصصة في التمريض القانوني الدكتورة روز قسطنطين من جامعة بوتسبرغ الأمريكية.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق