اغلاق

ظهور لوحة للتشكيلية فريدا كالو لم تشاهد منذ 60 عاما

قالت دار مزادات سوذبي في نيويورك يوم الاثنين إنها ستعرض في مزاد الأسبوع المقبل لوحة للفنانة المكسيكية فريدا كالو لم تعرض من قبل ولم يكن معروف مكانها.


لوحة فريدا كالو التي تحمل اسم (نينا كون كولر/ الفتاة ذات العقد) في دار مزادات سوذبي في نيويورك يوم الاثنين

وستعرض اللوحة التي تحمل اسم (نينا كون كولر/ الفتاة ذات العقد) التي تحمل تاريخ عام 1929 في مزاد سوذبي لأعمال أمريكا اللاتينية يوم 22 نوفمبر، وتقدر قيمتها بما بين مليون ونصف ومليوني دولار.
وقال اكسيل شتاين رئيس قسم فنون أمريكا اللاتينية في سوذبي "كانت اللوحة معلقة في منزل بكاليفورنيا منذ 60 عاما... تبدو اللوحة جديدة. كانت موضوعة في جزء مظلم من المنزل لذلك ظلت ألوانها زاهية."
وتوفيت كالو عام 1954 عن عمر 47 عاما، وقال شتاين إن زوجها دييجو ريفيرا أعطى اللوحة في العام التالي لوفاتها لامرأة كانت تساعدها في المرسم.

وأضاف أن السيدة وهي في منتصف التسعينات من عمرها الآن أخذت اللوحة إلى منزلها في كاليفورنيا وعرضتها على سوذبي خلال فصل الصيف الحالي.
ورفضت سوذبي التعليق على سبب سعي السيدة لبيع اللوحة.

وأضاف شتاين أن لوحة الفتاة (ذات العقد) ضمن أول عشرين لوحة لكالو من بين 143 لوحة هي حصيلة حياتها. وهي من أوائل اللوحات التي تصور فيها كالو نفسها -كعاداتها في العديد من لوحاتها-‭ ‬بحاجبين معقودين ونظرة أمامية مباشرة.
وموضوع اللوحة هو فتاة عمرها ما بين 13 و14 عاما تحدق مباشرة في الرائي. وقال شتاين "تعطي شعورا بالدفء والقرب."

وتابع أن أعمال كالو تباع بأسعار أعلى من أعمال أي فنان آخر من أمريكا اللاتينية في السوق العالمية.
وفي مايو الماضي باعت صالة مزادات كريستي لوحة لكالو بتاريخ 1939 مقابل ثمانية ملايين دولار، وهو سعر قياسي لبيع أعمالها في مزاد.

وقال دان ابرنيثي المتحدث باسم سوذبي إن صالة المزادات باعت بشكل خاص أعمالا لكالو بأكثر من 15 مليون دولار لكل لوحة.
وقال شتاين إن من أسباب ارتفاع أسعار أعمال كالو في السوق العالمية أن المكسيك حظرت على مدى عقود بيعها في الخارج من أجل الحفاظ على التراث الثقافي للبلاد.



لدخول زاوية كوكتيل اضغط هنا

لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق