اغلاق

ألمانيا توافق على المزيد من التمويل للمساعدات الإنسانية

استقبل وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، فيليبو جراندي وذلك بمقر وزارة الخارجية الألمانية.



وركزت المحادثات على الأزمات الإنسانية، ومن بينها تلك التي في سوريا واليمن، فضلا عن وضع اللاجئين والمشردين داخليا. وبالنسبة للأزمات الحادة في أفريقيا فقد وافق شتاينماير للأمم المتحدة (المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين) على منح 61 مليون يورو إضافية من أجل المساعدات الإنسانية.
وقال وزير الخارجية الألماني بعد الاجتماع "أكثر من 60 مليوناً ـ لم تبلغ أعداد الفارين هذا الكم أبداً". "تركز جهود الإغاثة بشكل خاص على الأزمة الإنسانية في سوريا والدول المجاورة". أوضح شتاينماير في الوقت ذاته قائلاً: "كما أن الخلفيات وراء الوضع في الشرق الأوسط تعتبر مسؤوليتنا، والأزمات التي لا تجد حاليا مكانا في اهتمام الرأي العام العالمي لا تغيب عن بالنا."
ذكر شتاينماير أمثلة على الأزمات التي لا تظهر كل يوم على شاشات التلفزيون، منها منطقة بحيرة تشاد وجنوب السودان والصومال وبوروندي. تفاقمت الأوضاع في هذه الدول أخيراً بسبب الصراعات الموجودة بالفعل أو اندلاع صراعات جديدة أو الكوارث الطبيعية المرتبطة بالمناخ. كما أن أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى تأوي بالفعل أكبر عدد في العالم من اللاجئين. ( من المركز الألماني للاعلام )



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق