اغلاق

العازف النصراوي ميشيل سجراوي يقدم ‘المدينة العائمة‘

بين كل جملة موسيقية من جمل الجاز يندمج مقام شرقي من صياغة عازف الجيتار الكهربائي والملحن النصراوي ميشيل سجراوي، مقطوعات موسيقية تدمج ما بين الشرق والغرب على مستوى عالمي،

(المدينة العائمة) هذا ما يقدمه الألبوم الجديد لميشيل تحت عنوان “Floating City” ،بتمويل من مفعال هبايس ومن إصدار شركة الإنتاج العالمية هفهيتيا – سلوفاكيا، كما ويشارك في التسجيل أروع العازفين والمغنيين المحليين، حيث يشارك في الغناء كل من المطرب محمد بدران، والموسيقي العازف سبيريدون رضوان، وسيم عودة على العود، سهيل نصار عازف القانون، لؤي أبو سنة على الكيبورد، سار عناك عازف الباس، وسام عرام على الدربكة، وستاس زلبرمان عازف الدرامز.
الفنان ميشيل سجراوي يستخدم تقنية أداء جديدة تمكنه من عزف المقامات الشرقية والموسيقى الغربية بكامل المرونة، بحيث أنه يمتلك طريقة خاصة تمكنه من إصدار أصوات جمة على جيتار عادي وسط حرية كاملة لعزف كل نوتة حتى لو كانت عبارة عن ربع.
ويذكر أن شركة الإنتاج الألمانية أودزيلا ميوزيك كانت قد أصدرت ثلاثة ألبومات موسيقية أولها كان يثرب عام 2006، والذي لاقى صدى عالمي كبير، كتابات على الحائط عام 2009، وثالثاً ألبوم أرابوب الذي صدر في عام 2012 مع سلسلة لامعة من الألحان التي تدمج الجاز، الروك والموسيقى العربية الشرقية.

أولاً - لماذا إخترت اسم المدينة العائمة لهذا الألبوم؟
إخترت هذا الأسم لأنه يوحي للغموض والخيال، وهذا ما تعكسه ألحاني على العموم، كما وأن اسم المدينة العائمة يعني نوع من حركة الطَوَفان فوق الماء أو بالهواء الطلق بحسب ما يتقبله المستمع.

أين ستقيم العروض القادمة ضمن جولة عروض ألبوم Floating City ؟
العرض الأول سوف يقام في الناصرة بالمركز الثقافي الفرنسي بتاريخ 30.11.2016 والعرض الثاني سوف يقام في كباريت – حيفا .

ميشيل لديك إنجازات موسيقية كبيرة وتاريخ عريق، حدثنا عن المهرجانات التي شاركت بها؟
شاركت بجولة عروض في ألمانيا خلال عام 2006، وعزفت في مهرجان الجاز في ليبتسيغ، كذلك عزفت في جنيف السويسرية عام 2007 ، وفي نفس العام أيضاً عزفت في مهرجان القدس، وأما في عام 2008 فقد شركت بمهرجان في هولاندا وعزفت في نيويورك، كذلك شاركت في مهرجان الجيتار في بادربورن – ألمانيا، في عام 2009 شاركت بمهرجان الأردن الأول، وفي مهرجان الجاز في تل أبيب.
وفي عام 2012 شاركت بمهرجان العود الدولي في القدس، وفي عام 2014 عزفت في مهرجان باريس مع يارون هرمان، وفي العام الذي يليه 2015 شاركت بمنافسة الجيتار التي أقامتها شركة BMW في ميونيخ الألمانية، وأخيراً شاركت بمهرجان فلسطين الدولي مع الفنانة العالمية سعاد ماسي، وثم بمهرجان هيف هيت في سلوفاكيا خلال عام 2016.

ما الذي يميز هذا الألبوم عن الألبومات الأخيرة، وخصوصاً أرابوب؟
في هذا الألبوم تم التركيز على صوت الجيتار، وتم العمل على ذلك لكي يصل للصيغة المطلوبة من ناحيتي ويكون مختلف عن صوت الجيتار الكهربائي الذي تم العمل عليه في ألبوم أرابوب، كذلك فإنه في ألبوم أرابوب تم إستخدام آلات النفخ النحاسية من ضمنها السكسفون، وكذلك الدربكة كآلة أساسية، وأما في ألبوم المدينة العائمة الأخير تم إستخدام الآلات العربية الشرقية من ضمنها العود والقانون، وتنازلت عن إستخدام آلة الإيقاع الدربكة بإستثناء مقطوعة واحدة باسم "سهرة".

اليوم أنت تعمل مع العديد من الفنانين وتتعرض لأصوات وألوان موسيقية جديدة، هل هذه التجارب جعلت تستوحي المزيد لتكوين الألبوم الجديد؟
بشكل طبيعي فأنا أملك ستوديو دسم للإنتاج الموسيقي، حيث أستقبل دائما موسيقيين من شتى المجالات الغربية والشرقية، مما يجعلني أتعرف منهم على العديد من الأفكار الموسيقية، وخصوصاً التعامل مع عازف القانون سهيل نصار وعازف العود وسيم عودة اللذين مكناني من التعرف على أفكار جديدة في الموسيقى الشرقية، حيث أن التجارب مع موسيقيين ضليعين ويمتلكون مستويات عالية من الخبرة في الموسيقى الشرقية كان لها دور كبير في إنتاج الألبوم الجديد.

إلى أي مدى تزعجك محدودية جمهور الجاز على الصعيد المحلي؟
محدودية جمهور الجاز موجودة في كل مكان، حتى في نيويورك والتي تعتبر عاصمة الجاز، وعندما شاهدت عرض عازف الجاز العريق بات مرتينو لم أرى جمهوراً غفير كما هو الحال في حفلات الروك والبوب.
لذلك فمن ناحيتي إذا تواجد 50 شخصاً في كل عرض من عروضي التي سأحييها سأكون مكتفئ وراض، لأني أدرك مدى صعوبة إيجاد جمهور للموسيقى الآلاتية والجاز.

ما الذي تطمح إليه من خلال إصداراتك الجديدة؟
أطمح الى زيادة معجمي الموسيقي والوصول الى الصيغة الموسيقية التي تتوافق مع تعبيري بشكل أكبر عن ذاتي، وإيجاد جمهور يتواصل مع الرسالة التي أريد أن أنقلها لكي أكسب حماسه وإبتسامته التي تعبر عن التمتع بالموسيقى التي أعزفها.

هل هناك أعمال مستقبلية ما بعد الألبوم الأخير؟
قريباً سأقوم بإنتاج ثلاثة فيديوهات جديدة لفرقتي التريو، حيث سيتم تصويرها في الأستوديو وسوف يوثق عزفنا بشكل مباشر، كما وأنني أجهز توزيعات لموسيقة البوب العربية الدارجة ليتم عزفها ضمن تريو ميشيل سجراوي.
بالإضافة الى المشاركة في مهرجان عيد الأعياد في حيفا.
يخطط تريو ميشيل سجراوي القيام بجولة عروض موسيقية محلية، حيث سيتم بيع الألبوم الجديد (المدينة العائمة) والألبومات السابقة للحضور.








لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق