اغلاق

مرشدات الشارقة تؤسس لأجيال مبتكرة في العلوم والمعرفة

نظم المهرجان السنوي لمفوضية مرشدات الشارقة، الذي أقيم تحت رعاية قرينة حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون

 
خلال فعاليات اليوم الثاني لمهرجان المفوضية السنوي

الأسرة،والرئيسة الفخرية لمفوضية مرشدات الشارقة، تحت شعار "أجيال مبتكرة"، في ثاني أيامه سلسلة من الفعاليات والأنشطة الفنية والحرفية والترفيهية المختلفة، التي كانت مفتوحة لطلبة المدارس والعامة.
وشهد المهرجان الذي انطلق يوم الأربعاء الماضي، معرض تفاعلي مكون من خمس بوابات مختلفة هي: بوابة تطوير الذات، والصحة، والوعي العالمي، وعالم الإرشاد، والهوايات، وجاءت تسمية البوابات لتوافق الشارات الإرشادية الأساسية، حيث استعرضت كل بوابة انجازات الفتيات والصور والأعمال الفنية، والعروض المرئية (عروض الفيديو القصيرة) للأنشطة والفعاليات التي سبق أن نظمتها مفوضية مرشدات الشارقة، من خلال تصاميم مبتكرة وطرق تفاعلية، حثت زوار المهرجان على التفاعل مع المعروضات من ألبومات الصور والأعمال الفنية والحرفية والتعرف على عمل وفعاليات المفوضية التي نظمتها طوال العام الجاري.
قالت شيخة الشامسي، مدير مساعد في مفوضية مرشدات الشارقة: "تحت رعاية ودعم سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، شكل هذا المهرجان فرصة مميزة وحقيقية لتعزيز مهارات الفتيات المختلفة، وإكسابهن مزيد من المهارات الجديدة، ولمساعدتهن على زيادة ثقتهن بأنفسهن، وتزويدهن بتجارب جديدة يشاركنها مع أفراد عائلتهن والأصدقاء، إلى جانب غرس قيم العمل المجتمعي والتطوعي فيهن، ليكنّ عناصر فاعلة ومؤثرة في المجتمع".

ورش عمل مختلفة ضمن كل بوابة
وتضمن المهرجان ورش عمل مختلفة ضمن كل بوابة، تتوافق مواضيعها مع الشارة الخاصة بها، فقدمت بوابة تطوير الذات ورشة فن المسامير والخيوط، وبوابة الصحة قدمت ورشة الطبق الصحي برعاية مؤسسة ماجد الفطيم الخيرية، أما بوابة الهوايات استضافت ورشة تركيب المكعبات "ليغو"، وقدمت بوابة الوعي العالمي ورشة عمل بيئية تحت رعاية شركة الشارقة للبيئة "بيئة"، وقدمت بوابة مرشدات العالم ورشة صنع الأساور، إلى جانب مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة الأخرى التي احتضنها المهرجان مثل الألعاب والأنشطة الرياضية والعلمية والتي أسعدت الفتيات ودمجت اللعب مع التعليم في آن واحد.
واستضاف المهرجان مجموعة من الجلسات المسائية الممتعة، التي تضمنت العديد من الفقرات الشيقة والمفيدة، كما حظي أولياء الأمور بمجموعة من الجلسات المختلفة ومنها المحاضرة التوعوية التي قدمتها مريم اليماحي، حول دور الأهل في تنمية المواهب والإبداع عند أبنائهم وبناتهم، وكيف يتعامل الآباء معهم لتنمية قدراتهم المكنونة وأبرازها وتنشئتها بالطريقة السليمة ليخدم نفسة ومجتمعه.


















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق