اغلاق

الادعاء في كوريا الجنوبية يقول إن رئيسة البلاد متواطئة بفضيحة الفساد

وجه مسؤولو الإدعاء في كوريا الجنوبية رسميا اتهامات لصديقة للرئيسة باك جون هاي ومساعدين كبيرين سابقين في فضيحة فساد تعصف بإدارتها.
Loading the player...

وقال مكتب الادعاء في المنطقة الوسطى بسول إنه وُجهت لتشوي سون شيل صديقة باك ولآن تشونج-بوم تهمة استغلال السلطة في الضغط على شركات كبيرة لتقديم مساهمات مالية لمؤسسات في قلب الفضيحة. بينما وجه لجيونج هو سيونج تهمة تسريب معلومات سرية.
والمساعدان السابقان تنحيا عن منصبهما الشهر الماضي مع تفاقم الأزمة. ويعتقد الادعاء أن الرئيسة باك متواطئة في هذه القضية وقال إنه سيواصل التحقيق معها.
ورفض محامي رئيسة البلاد تعليقات ممثلي الادعاء ووصفها بأنها "خيال".
ومن المرجح أن تفجر تصريحات المدعين -التي جاءت بعد توجيه الاتهام إلى صديقة باك واثنين من مساعديها السابقين- دعوات قوية لها بالاستقالة أو مساءلتها في البرلمان بهدف عزلها.
ولا يمكن توجيه اتهام لباك إذ أنها تتمتع بحصانة دستورية. وبموجب الدستور لا يمكن توجيه اتهام لرئيس في المنصب إلا في حالة الخيانة لكن ما خلص إليه الادعاء من تواطؤ باك في القضية أثار دعوات جديدة من أحزاب المعارضة لها لتقديم استقالتها.


رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي، تصوير gettyimages



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق