اغلاق

ميلانيا ترامب تُفجر مفاجأة : لن أُقيم في البيت الأبيض مع زوجي !

أعلنت صحيفة "نيويورك بوست" أن ميلانيا ترامب (46عاما) قررت عدم الإقامة في البيت الأبيض مع زوجها الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.


البيت الابيض ،  تصوير : AFP

وأضافت الصحيفة أن السيدة الأولى توصلت إلى الاختيار بعد تفكير عميق، والسبب الرئيسي رغبتها في إبعاد ابنها بارون ترامب -الذي لم يتجاوز العاشرة- عن عالم السياسة.
لذا سيستمران في الإقامة معا في "برج ترامب" الواقع في"مانهاتن"، أرقى أحياء مدينة  نيويورك.
ميلانيا ترامب التي تصغر زوجها بـ 25 عاما، ظلت متوارية عن الأنظار خلال المراحل الأولى من حملة ترامب الانتخابية ، لكنها بدأت تظهر تدريجيا لمساندته، خصوصا بعد انتقاد موقفه من النساء.
من جهته تطرق الرئيس الجديد في عدة مناسبات إلى الصفات الحسنة التي تتميز بها زوجته، وقال عنها في إحدى المرات :"سيدة مميزة، وسريرتها أجمل بكثير من مظهرها الخارجي".
وتبقى الصورة الأقرب إلى الأذهان عن الزوجين، تلك التي تعكس الموقف الذي حدث خلال التصويت، عندما كان ترامب يتابع بنظره ميلانيا وهي تدلي بصوتها، وفسر الإعلاميون والمتتبعون ملامحه بشخص يشك بان زوجته ستنتخب أحدًا غيره.
ويثير قرارها بعدم الإقامة إلى جانبه في البيت الأبيض لدعمه ومساندته ككل زوجات الرؤساء السابقين، أكثر من تساؤل حول طبيعة العلاقة التي تربطها بالسيد الرئيس.















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق