اغلاق

إسرائيل وبولندا تعقدان لقاء حكوميا مشتركا

عقدت إسرائيل وبولندا صباح اليوم في القدس لقاء جمع بين الحكومتين ترأسه رئيس الوزراء نتنياهو ورئيسة الوزراء البولندية بياتا شيدلو.


صور من اللقاء

وقال رئيس الوزراء نتنياهو في مستهل اللقاء: "أهلا وسهلا بك, يا رئيسة الوزراء شيدلو, وأهلا وسهلا بأفراد حاشيتك. هذه هي لحظة سعيدة. كانت لنا أمس فرصة للاستمتاع بمأدبة عشاء رائعة بحضورك وبحضور وزير الخارجية وبإجراء حوار معمق. تعرفنا على بعضنا البعض وحظينا بمشاهدة الصداقة النامية بين بولندا وإسرائيل. هذه هي صداقة حقيقية وتوجد فيها مقومات روحية عميقة.
يشاطر الشعبان اليهودي والبولندي تاريخا يمتد على ألف عام. هذا التاريخ شاهد  أحداثا سعيدة وحزينة وصلت ذروتها في القرن السابق إلى إبادة 3 ملايين يهودي بولندي على يد النازيين. وعانت بولندا ايضا كثيرا إبان الحرب العالمية الثانية. وتاريخ إسرائيل الحديثة وبولندا الحديثة خلال ال-70 عاما الماضية هو تاريخ مليء بالأمل وبالحيوية الكبيرة. قصة صعود تلك الدولتان الديمقراطيتان اللتان تتمتعان باقتصاد حر ويعيش فيهما شعبان قويان هي قصة من الأمل تشكل وحيا للعالم أجمع" .
واضاف نتنياهو :"
لقد زرت بولندا عدة مرات على مر ال-30 عاما الماضية وكل زيارة أشهد التغيرات الكبيرة التي تحدث في دولتك. بولندا هي إحدى الدول الأهم في أوروبا وهي تتطور على أكثر من صعيد بوتيرة أسرع مقارنة مع معظم الدول الأوروبية. نحن نقدر ذلك لأن على مر تلك ال-30 عاما مرت إسرائيل أيضا بتغيرات كبيرة وهي تطورت سريعا وأصبحت إحدى الدول التي تعتز بالإبداع وبروح المبادرة وبالنتكنولوجيا وهي إحدى الدول الرائدة عالميا في هذه المجالات. علينا أن نوحد طاقاتنا وهذا ما نقوم به" .

" نقف على حافة مستقبل زاهر "
وتابع نتنياهو بالقول :" هذا هو اللقاء الاستشاري الثالث الذي تجريه حكومتانا ونحن نبحث جميع الملفات: تبادل البعثات الشبابية والسياحة والزراعة والأمن في وجه الإرهاب الذي يهددنا جميعا والتعاون التكنولوجي في مجالات مختلفة. لقد ذكرت 3 مجالات حققت إسرائيل فيها التقدم وهذه المجالات تغير وجه العالم وهي عبارة عن حماية السايبر والصحة الرقمية والتكنولوجيا الميكانيكية التي تعتمد أكثر فأكثر عن البرمجة وعن البيانات الضخمة. يسرنا أن نشارك معكم تلك القضايا وأن نرى كيف يمكننا أن نتعاون فيها من أجل ازدهار وأمن شعبينا ومن أجل تحقيق مستقبل افضل للجميع. سنبحث أيضا قضايا أخرى. لقد بحثنا قبل قليل موضوع الرفاهية وسنبحث موضوع السياحة ومواضيع كثيرة أخرى.
أعتقد أننا نقف على حافة مستقبل زاهر. قد اتخذت بولندا موقفا حازما ضد معاداة السامية التي ترفع رأسها مرة أخرى في أجزاء من القارة الأوروبية وأشكركم على ذلك. نعلم أيضا أن بولندا قد اتخذت موقفا هاما ضد رد الفعل الأوتوماتيكي الذي يعارض الصهيونية وضد القرارات المعادية لإسرائيل في المحافل الدولية. هذا مهم أيضا. إننا نرى تغيرات تحدث في كل أنحاء العالم. ويتم احتضان إسرائيل في جميع القارات ولغاية ما يصل هذا التغير إلى جميع المحافل الدولية, نقدر الموقف البولندي الحازم الذي يدعم الحقيقة معناه دعم إسرائيل" .
وختم نتنياهو :"
أريد أن أرحب بك مرة أخرى, يا رئيسة الوزراء شيدلو. أنت تزورين دولة تعتبر بولندا صديقة وشريكة في إمساك المستقبل. المستقبل يعود لمن يبدع وإسرائيل هي أمة الإبداع والابتكار وهي صديقة لبولندا التي تريد أيضا أن تمسك هذا المستقبل. وفي هذه الروح, أرحب بك وأهلا وسهلا بك في إسرائيل".
وتم خلال اللقاء التوقيع على اتفاقية حول التعاون في مجال التأمين الاجتماعي وتسوية إدارية لتطبيق الاتفاق بشأن الأمن الاجتماعي. هذا هو ثالث لقاء تعقده الحكومتان بهدف تعميق العلاقات الثنائية وبحث فيه توطيد التعاون في مجالات الاقتصاد والأمن والعلوم والتكنولوجيا وحماية الفضاء الإلكتوروني والبنى التحتية والطاقة والتعليم والثقافة.
( وافانا بالتفاصيل أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي ) 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق