اغلاق

‘سلامة الطفل‘ تطلق أول حساب توعوي على مواقع التواصل

بتوجيهات من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وتزامناً مع اليوم العالمي للطفل،

الذي يصادف العشرين من نوفمبر من كل عام، أطلقت حملة سلامة الطفل، إحدى مبادرات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، يوم أمس، أول حساب توعوي على مواقع التواصل الاجتماعي يختص بسلامة الطفل، انسجاماً مع أهداف الحملة في تحقيق الاستقرار الأسري والاجتماعي للأطفال في إمارة الشارقة ودولة الإمارات.
ويأتي إطلاق الحساب الأول من نوعه على مستوى إمارة الشارقة، تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، التي طالما وضعت فئة الأطفال في قائمة أولويات الخطط التنموية التي تتبعها الإمارة، وتقدم لهم كل ما يحافظ على صحتهم وسلامتهم، ويضمن تنشئتهم بشكل صحيح.
ويختص الحساب الذي يحمل اسم "@shjchildsafety" في "توتير"، و"انستغرام"، وسيتم اطلاقه في "فيسبوك" في وقت لاحق، بكل ما يتعلّق بسلامة الطفل وحمايته من الناحية السلوكية، والاجتماعية، والأخلاقية، والدينية، والتعليمية، والنفسية، والثقافية، ويعمل على تحقيق الاستقرار الأسري والاجتماعي للطفل من خلال تأمين بيئة آمنة، وسليمة، وصحية، ومتكاملة للطفل لتمكينه من تنمية مهاراته. وسيتم اعتماد مجموعة من الخبراء والمستشارين المعتمدين في الدولة لاعداد وتقديم المحتوى الإرشادي المتكامل للفئات المستهدفة في مختلف المجالات.

الحساب سيعمل على نشر التوعية حول سلامة الطفل باستخدام الوسائل الإلكترونية الحديثة الأكثر انتشاراً في دولة الإمارات العربية المتحدة
وقالت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل: "جاء إطلاق هذا الحساب التوعوي على مواقع التواصل الاجتماعي بتوجيهات من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، ورؤيتها بضرورة تمكين وبناء الأجيال، وتنمية الأطفال والشباب وحمايتهم، وتوفير حقوقهم كاملة، وسيحقق الحساب الكثير لرؤية الحملة، التي تسعى لأن تكون نموذجاً عالمياً رائداً في مجال التوعية المجتمعية للحفاظ على سلامة الطفل".
وأكدت أن الحساب سيعمل على نشر التوعية حول سلامة الطفل باستخدام الوسائل الإلكترونية الحديثة الأكثر انتشاراً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لضمان الوصول إلى أكبر عدد من الأشخاص المعنيين بالطفل، كما سيتح لأي شخص في أي مكان من العالم زيارة الحساب والاستفادة منه، خصوصاً أن مضمون المنشورات والمواد التوعوية سيكون صالحاً لأي فئة في أي مجتمع من المجتمعات.
ودعت هنادي اليافعي جميع أولياء الأمور، والمعلمين، والمختصين بسلامة الطفل إلى تقديم آرائهم ومقترحاتهم حول الحساب التوعوي الخاص بالحملة . ويهدف الحساب الجديد إلى توفير محتوى توعوي شامل باللغة العربية، يستهدف كل من يتعامل مع الأطفال بشكل مباشر، بما في ذلك أولياء الأمور، والمعلمين، والاختصاصيين، والمدربين، والمشرفين الاجتماعيين والتربويين، والاخوة الكبار، وسيتم توفير المحتوى باللغة الإنجليزية في مرحلة لاحقة.
ويمثل هذا الحساب إنجازاً لحملة سلامة الطفل، التي اختتمت مؤخراً دورتها الثانية، الهادفة إلى تحقيق أمن وسلامة الطفل من الإساءة ورفع مستوى الوعي لديهم حولها، وستركز الدورة الثالثة من الحملة على سلامة الأطفال على الإنترنت، والاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي، نظراً لسرعة وسهولة انتشار المواقع الإلكترونية، وإقبال الكثير من الأطفال على استخدامها.
يذكر أن حملة سلامة الطفل هي مبادرة تنفذها إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بتوجيهات قرينة صاحب السمو  حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة. وتهدف الحملة إلى نشر التوعية للمحافظة على سلامة الأطفال وحمايتهم، وتحقيق الاستقرار الاجتماعي لهم، من أجل الوصول إلى مجتمع يتمتع أطفاله بالصحة النفسية والسلامة الجسدية، في جو من الاستقرار الأسري والنفسي.

 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق