اغلاق

خورفكان تستضيف عروض طيارين إماراتيين احتفالا باليوم الوطني

تنظم بلدية مدينة خورفكان احتفالاتها باليوم الوطني الخامس والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، يوم الجمعة 25 نوفمبر الجاري، والتي ستتضمن العديد من الأنشطة،

والفعاليات، والعروض الفنية الشيقة التي ستقام من الساعة الرابعة عصراً وحتى العاشرة مساءً في كورنيش خورفكان الجديد، حيث يمكن للزوار والسكان على حدٍ سواء المشاركة في هذه الاحتفالات.
ويأتي الاستعراض الجوي في مقدمة هذه الفعاليات، حيث سيقوم مجموعة من الطيارين الإماراتيين بتقديم عروض جوية بالطائرات الحربية التي سترسم علم الإمارات في الجو بمصاحبة الأناشيد والأغاني الوطنية، إلى جانب عروض القفز الحر التي سيشارك فيها مظليون من فريق الإمارات للقفز الحر، وعروض بحرية يقدمها نادي الشارقة البحري تصاحبها أهازيج بحرية.
وستقدم مدرسة عبد الله بن المبارك عرض أوبريت فني، كما ستقدم مدرسة أمامة بنت أبي طالب للبنات فقرة فنية موسيقية، وفقرة خاصة بالألعاب والأهازيج الشعبية، أما مدرسة خورفكان فستقدم عرضاً عسكرياً موسيقياً، فيما سيقدم أطفال مركز الطفل في خورفكان أغاني وأناشيد وطنية، كما ستكون هناك فقرات شعرية يقدمها الشاعران أحمد الزرعوني وسالم الكعبي. وعلى صعيد مشاركة الفرق التراثية فستقدم فرقة المزيود الحربية مجموعة من الأغنيات الوطنية، كما تتضمن الفعاليات عروضاً للسيرك والأضواء.
وقال طارق النقبي، مدير مركز الشارقة الإعلامي، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لاحتفالات إمارة الشارقة باليوم الوطني الـ 45: "يعتبر اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة ذكرى فخر واعتزاز لكل إماراتي ولكل مدينة ضمن هذا الوطن الكبير، فيه توحدت إماراتنا السبع وتوحدت معها قلوب الملايين من الإماراتيين الذين عملوا بيد واحدة وبقيادة موحدة على رفعة وطنهم وإعلاء شأنه بين الأمم".
وفي سياق متصل ستكون هناك فعاليات خاصة بالأطفال تقام في مدينة الطفل على كورنيش خورفكان وتضم ورشاً تعليمية وطنية للأطفال منها ركن الطباعة الذي سيتم فيه طباعة بصمة الأطفال على شعارات وطنية، وركن التلوين الذي سيتم فيه تلوين علم دولة الإمارات، وركن النحت على بالرمل الذي يتم تنظيمه بالتعاون مع معهد الشارقة للفنون وسيقوم فيه الأطفال بنحت معالم الدولة على الرمل لتشكيل لوحات فنية رائعة بالرمل، وركن البازل الذي سيشهد تركيب صورة "كلنا خليفة" بقطع البازل، وركن الراوي الذي ستقوم فيه إحدى الأمهات بحكاية قصة الاتحاد بأسلوب قصصي مشوق للأطفال، وركن المرسم الحر الذي سيطلق عنان الأطفال للتعبير عن حبهم للوطن من خلال لوحاتهم التعبيرية لليوم الوطني.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق