اغلاق

كوبا ستحرق جثمان زعيمها التاريخي كاسترو واحتفالات بأمريكا

أعلن التلفزيون الكوبي الرسمي، وفاة الزعيم التاريخي للبلاد فيدل كاسترو، عن عمر 90 عاما. وجاء إعلان الوفاة على لسان شقيقه راؤول، الذي خلفه في السلطة عام 2006


تصوير AFP

وقال راؤول كاسترو عبر التلفزيون الوطني: "توفي القائد الأعلى للثورة الكوبية في الساعة 22.29 هذا المساء".

أضاف راؤول أن "الجثمان سيحرق السبت"، وفق رغبة فيدل، قبل أن يختم إعلانه مطلقا هتاف الثورة: "هاستا لا فيكتوريا سيمبري" (حتى النصر دائما).
وظل كاسترو في حالة صحية سيئة منذ أصيب بمرض معوي كاد أن يودي بحياته في 2006، وتنازل عن السلطة لشقيقه الأصغر راؤول رسميا بعد ذلك بعامين.
وكان الزعيم الكوبي هيمن على المشهد السياسي في بلاده منذ نجاح الثورة التي أنهت حكم الديكتاتور باتيستا عام 1959، قبل أن يتحدى الولايات المتحدة لعقود، مختتما مسيرته بتسليم السلطة لشقيقه راؤول.
وفي أبريل 2011 تخلى عن آخر مسؤولياته الرسمية بصفته السكرتير الأول للحزب الشيوعي الكوبي لشقيقه راؤول، المسؤول الثاني في الحزب منذ تأسيسه عام 1965.
الى ذلك شهدت عدة مناطق في الولايات المتحدة الأمريكية احتفالات من قبل مواطنين، فرحوا بخبر وفاة كاسترو الذي كان يعتبر العدو اللدود لأمريكا على مر عقود.
وتقرر ان تكون مراسم الجنازة في 4 ديسمبر/كانون اول. كما تم الإعلان عن الحداد العام لتسعة أيام.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق