اغلاق

وزير الخارجية العراقي يجري محادثات في برلين

استقبل وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير يوم الاثنين الماضي نظيره العراقي إبراهيم الجعفري في مقر وزارة الخارجية الألمانية في برلين. دارت المحادثات بين الطرفين



بوجه خاص حول "تحرير مدينة الموصل من أيدي جماعة داعش الإرهابية"، كما كانت الصراعات الإقليمية في اليمن وسوريا على جدول الأعمال.

" عمليات التحرير تحرز تقدماً "
وحذر شتاينماير من المبالغة في تقدير الموقف في الموصل قالا: "إن داعش سوف تدافع دفاعاً شرساُ عن الموصل على اعتبار إنها آخر موضع لها في العراق. يختبىء الارهابيون حاليا في وسط المدينة ويتخذون من المدنيين رهائن" .

" حكومات من أجل النجاح "
تصدرت المحادثات بين وزيري خارجية البلدين مسألة "كيفية إنجاح عملية التحرير في ظل هذه الظروف الصعبة على المدى الطويل" . وأكد شتاينماير بوجه خاص على نقطتين في هذا الصدد: "أولا: وحدة وتماسك العراق. وذلك لأن هناك تحالف واسع من القوى الشيعية والسنية والكردية شارك في عملية تحرير الموصل. ثانيا: "بصرف النظر عن الأصول العرقية أو الدينية يجب معاملة المدنيين المحررين معاملة عادلة. ويجب أن نعمل معا لاتخاذ الاحتياطات التي من شأنها خلق مصالحة داخل الموصل بعد التحرير"، بحسب شتاينماير. والآن يقوم مجلس مشترك لتحقيق الاستقرار في الموصل بتحديد الأولويات لفترة ما بعد التحرير" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق