اغلاق

الحكومة الالمانية: ندين أعمال العنف الجارية في سوريا

أدانت الحكومة الألمانية "أعمال العنف الجارية في سوريا" . وقالت المستشارة الألمانية :" ان قصف المنشآت الطبية يُعتبر محرما دولياً ومن المتبع أن يخضع لملاحقة جنائية"،



وأضافت "أنه من المؤسف أن روسيا تدعم نظام الأسد" .
و
علقت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل حول الوضع في حلب قائلة: "لدينا وضع غير مستقر يؤلمنا كل يوم"، وأكدت "أن هناك مؤشرات كثيرة على أن قصف المستشفيات والمرافق الطبية كان متعمداً". واضافت في خطاب لها في البرلمان الألماني "أن نظام الأسد يعلم أن هذا محرم دوليا ويجب أن يخضع لملاحقة جنائية، ومع ذلك فسوف نحاول دائماً ومجدداً إيجاد حلول سياسية حتى وإن كان الأمر لا يزال يبدو ميئوساً منه كما هو الحال في الوقت الراهن" .

" الوضع في حلب "
كان المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفين زايبرت قد صرح يوم الاثنين "بأن تحسين الوضع الإنساني في حلب يأتي في بؤرة الجهود المبذولة". وقد أكد زايبرت قائلًا: "إن انهيار الخدمات الصحية في شرق المدينة تقريبًا بالكامل، كما أن يقضي كثير من الأطفال نحبهم وضع لا يمكن تحمله أو السكوت عنه. إن استئناف الغارات الجوية على حلب بدعم من القوات المسلحة الروسية والتحضير لهجوم بري واسع النطاق في الأماكن التي يسيطر عليها المتمردون شرق المدينة عرقلت العودة إلى العملية السياسية التي تشتد الحاجة إليها". وقال زايبرت: "أن هذا يزيد من صعوبة عقد هدنة".

" مسؤولية روسيا "
تأسف الحكومة الألمانية "أن النظام السوري قد رفض في أثناء عطلة نهاية الأسبوع الماضية مجددًا عرض الوسيط الأممي دى ميستورا لعقد هدنة"، وفي هذا الصدد أكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية بقوله: "إن هذا يزيد من اعتقادنا في ضرورة أن تقوم روسيا بالتأثير على النظام السوري".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق