اغلاق

عودة الصحفيين العراقيين المختطفين في ليبيا لكردستان

عاد الى إقليم كردستان أربعة صحفيين كانوا مختطفين في ليبيا منذ منتصف الشهر الجاري بعد جهود مضنية وإتصالات مكثفة من نقابة الصحفيين العراقيين ،



والمرصد العراقي للحريات الصحفية.
ويثمن المرصد العراقي للحريات الصحفية " الدور الذي قامت به وزارة الخارجية العراقية لتأمين وضع الصحفيين العراقيين الأربعة الذين كانوا مختطفين في ليبيا على يد مجموعة مسلحة منذ 16 نوفمبر الجاري بعد عودتهم من سرت وكانوا في مهمة صحفية هناك، وقيام السفارة العراقية في العاصمة الليبية بمتابعة أوضاعهم وتوفير الإقامة الطيبة قبل نقلهم الى كردستان ".
وجاء في بيان للمرلاصد العراقي : " يثمن المرصد الدور الذي قام به رئيس إتحاد الصحفيين العرب الأستاذ مؤيد اللامي الذي تابع الموضوع وأجرى إتصالات عديدة أسهمت في إنهاء تلك الأزمة وتوجيهاته بتشكيل خلية أزمة لمتابعة تطورات حادث إختفاء الزملاء ".
وقال المتحدث بإسم الخارجية العراقية أحمد جمال للمرصد العراقي للحريات الصحفية، " إن الدكتور إبراهيم الجعفري وزير الخارجية أمر بعد دقائق على وصول معلومات أولية للمرصد العراقي عن إختفاء الصحفيين العراقيين في ليبيا بإجراء إتصالات عاجلة مع السلطات الليبية وسفارة العراق في ذلك البلد للعمل على ضمان سلامتهم وإخلاء سبيلهم بالطرق الممكنة وهو ماحصل خلال ساعات.
ويشكر المرصد العراقي للحريات الصحفية جهود الزملاء من الصحفيين الليبيين ( عريش سعيد من بنغازي، والزميلة حنان من القاهرة، وريم البريكي من روما، وسارة حرب من الدوحة) وجهود زملاء في كردستان والزميلين زيد شبر وعلي الربيعي في بغداد ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق