اغلاق

إنشاء مبنى جديد لطب الأسنان في الجامعة الأردنية

بانيت - الاردن : ينتظر طلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والعاملون في كلية طب الأسنان في الجامعة الأردنية بفارغ الصبر، حلمهم الذي بدأ يلوح في الأفق،

والذي سيضعهم في بيئة تعليمية مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات وفق أعلى المستويات، عندما يحطون برحالهم في المبنى الجديد للكلية الذي بدأ العمل فيه مطلع العام الحالي، الأمر الذي سيمكنهم من مواصلة مسيرة العلم والإنجاز والتفوق. 
عميد الكلية الدكتور زيد بقاعين قال : " إن المبنى، الذي جاء بدعم من  صندوق أبو ظبي للتنمية،  يتكون  في مرحلته الأولى من خمسة طوابق ليضم أكثر من ٢٠٠عيادة لطلبة المرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا، ومختبرات حديثة  وقسما خاصا للتعقيم وآخر للأشعة، مكتبة ومستودعات، بالإضافة إلى كافة المرافق الضرورية الأخرى. وسيكون المبنى مجهزا بأحدث الأجهزة والمعدات، وقد روعي في تصميمه معايير السلامة العامة، واحتياجات المرضى المقعدين، وتوفير الطاقة بالإضافة إلى توفير عدد كبير من كراجات اصطفاف السيارات ". 
وعن الكلية بين الدكتور بقاعين " إنها عالمية بامتياز؛ إذ تزخر بالنخبة من أعضاء الهيئة التدريسية البالغ عددهم (54) حاصلين على شهادات الاختصاص من أرقى الجامعات والمعاهد المتقدمة على مستوى العالم".
ولفت إلى " أن عدد الطلبة في الكلية تجاوز 1200 طالب في مراحل الدراسة المختلفة، أكثر من ثلثهم  طلبة غير أردنيين من 28 دولة سعوا لدراسة طب الأسنان في الجامعة الأم نظرا لسمعة الكلية والجامعة المرموقة محليا وعربيا وعالميا ".
وأكد " أن الكلية ومنذ صدور الإرادة الملكية السامية بتأسيسها عام 1982 دأبت أن تكون من الصروح العلمية المتميزة في طب الأسنان، وهي أول كلية لطب الأسنان في المملكة، وبالرغم من عدم إنشاء مبنى متخصص للكلية منذ التأسيس إلا أنها كانت وما زالت في الطليعة، سباقة في تقديم الخدمات التعليمية والعلاجية المتميزة".
ومن هنا فإن فكرة إنشاء مبنى لكلية طب الأسنان جاء تلبية لحاجة وطنية وعلمية، لاستيعاب الأعداد المتزايدة من أبنائنا الطلبة وللحفاظ على المكتسبات والاستمرار في التطوير لتسليح خريجيها بأحدث الأساليب العلمية والقدرات الفنية والمهارات السريرية في صحة الفم والأسنان، وخدمة للمجتمع المحلي والعربي في ظل وجود منافسة من جامعات أخرى خارج الوطن.
وعن التواصل مع المجتمع المحلي أشار بقاعين إلى أن الكلية تقدم خدمات مجانية في معالجات الفم والأسنان من خلال معالجة الطلبة للمرضى من سكان القرى والمحافظات على امتداد الوطن والقيام بالخدمات التطوعية لتوعية المواطنين بإشراف أعضاء الهيئة التدريسية.  
وتضم كلية طب الأسنان أربعة أقسام هي: جراحة الفم والفكينن وأمراض الفم واللثة، والمعالجة التحفظية، وطب أسنان الأطفال والتقويم، والاستعاضات السنية المتحركة، فضلا عن وجود ثلاثة برامج دراسات عليا هي: الماجستير في التركيبات السنية الثابتة والمتحركة، والماجستير في طب أسنان الأطفال، والاختصاص العالي في جراحة الفم والوجه والفكين، ويتم قبول عدد محدود من
الأطباء سنويا لمحدودية المكان الذي يعد تحديا يواجه الكلية حاليا سيزول بإنجاز المبنى الجديد لكلية طب الأسنان. 



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق