اغلاق

انطلاق اعمال مؤتمر الشباب العربي الاول في عمان

بانيت - الاردن : إنطلقت أعمال مؤتمر الشباب العربي الاول لسياسات تمكين الشباب في يومه الاول بالعاصمة عمان، وبمشاركة عربية واسعة ،



بهدف إنشاء ميثاق عربي شبابي مشترك  يسهم في رفد القوى الشبابية العربية، وتفعيل دورهم في رسم السياسات العامة، خاصة بما يتعلق بمحاربة الإرهاب والتطرف وخطاب الكراهية.
وجاء المؤتمر تحت رعاية وزير الشؤون البرلمانية والسياسية المهندس موسى المعايطة ، بعنوان "احلال السلام وفض النزاعات في المنطقة العربية ، وذلك ضمن المؤتمرات واللقاءات التي ينظمها مركز اللجين للتدريب والتنمية".
ويركز المؤتمر الذي سيمتد على مدار ثلاثة ايام، على دور الشباب في تدعيم قسم السلام في العالم العربي، كما يناقش كيفية الإستفادة من الشباب بأعتباره عنصراً مهماً من عناصر المجتمع في تدعيم قيم السلام، كالتضامن، التعاون، نبذ العنف، التسامح، والتشبث بالتعاليم الدينية السماوية التي تدعو لهذه القيم وغرسها في الشباب، وذلك من خلال توعيتهم بهذه القيم .
ويتناول المؤتمر عدة ملفات هامة من أبرزها واقع الأمن في المنطقة العربية في ضل التهديدات الأمنية، ودور مؤسسات المجتمع المدني في تفعيل مفهوم الديمقراطية التشاركية الامنية، اضافة الى دور الشباب العربي في نشر ثقافة السلام والامن الدوليين، وواقع الامن في المنطقة العربية في ظل التهديدات الامنية.
وقالت المديرة التنفيذية لمركز اللجين للتدريب والتنمية الاستاذة ولاء العمرو، " ان الأوضاع اليوم تمر بها بعض الدول العربية اليوم يتطلب من مختلف الجهات الرسمية وغير الرسمية ان تتكاتف للتصدي لقوى الإرهاب والتطرف، من خلال نشر كل معاني ثقافة السلام والمحبة بين الافراد، والعمل على تحصين الشباب العربي من آفات خوارج العصر ومكفريه ".
وبينت العمرو "ان هذا المؤتمر جاء إستكمالاً للخطى الهاشمية الحكيمة التي قادها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم وسمو ولي العهد الامير الحسين بن عبد الله ، ودورهم الفاعل في اهمية التصدي لكل خطط الإرهاب في العالم من خلال نشر التوعية وتحصين الشباب، الذين هم الفئة الاكثرعرضة لخطر هذه الجمعات".
واشارت الى " ان مركز اللجين اخذ على عاتقه واجب العمل مع الشباب ورعايتهم بمختلف الطرق، ليكونوا قادرين على بناء مستثبل مشرق للمنطقة العربية، وعلى إطلاع كامل بالتقلبات الاقليمية السريعة التي تحدثها الحروب والازمات في المنطقة.
ورحبت العمرو بالاشقاء العرب المشاركين بالمؤتمر ،كما قدمت شكرها الكبير لكل الجهات الراعية والداعمة لانجاح هذا المؤتمر الهام".


 


لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق