اغلاق

سكان مجلس واحة الصحراء يمارسون حقهم الانتخابي لاول مرة وشخصيات نقباوية تبارك الانجاز

لأول مرة منذ الاعتراف بالقرى الأربعة البدوية التابعة لمجلس إقليمي واحة الصحراء في النقب وهي: بير هداج وقصر السر وأبو قرينات وأبو تلول، تشهد هذه القرى غدا الثلاثاء


عدد من قيادات النقب

انتخابات ديمقراطية  لانتخاب رئيس وأعضاء ولجان محلية لسكان هذه القرى وبذلك ينتهي عهد المجالس المعينة.
يذكر أن عدد المصوتين في قرى واحة الصحراء يصل إلى 2112 مصوتا.
ويتنافس على رئاسة المجلس الإقليمي ثلاثة مرشحين وهم: سلمان بن حميد, وإبراهيم الهواشلة وسلامة ابو عديسان, بالإضافة إلى عدد من قوائم العضوية.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما استمع لآراء عدد من الشخصيات السياسية البارزة في النقب حول تطلعاتهم والرسالة التي يوجهونها للمرشحين وسكان القرية بمناسبة هذا العرس الديمقراطي الأول:

أبو عرار:"  اناشد الاهل والمرشحين بان ينجحوا هذا العرس الديمقراطي"
النائب طلب ابو عرار قال:"
بمناسبة الانتخابات للسلطة المحلية لمجلس إقليمي واحة الصحراء، يسعدنا ان تم تنفيذ قرار الانتخابات الذي يفتح لمرشح من أبناء القرى ان يترأس المجلس بدلا من المعينين.
ومن هنا اناشد الاهل والمرشحين بان ينجحوا هذا العرس الديمقراطي، كون هذا اليوم له الأهمية من حيث نظر السلطات إلينا، وهي التي ظلمتنا بالتعيينات المتعاقبة، بحجج واهية، وكذلك علينا ان نظهر المسؤولية التامة  لنثبت ان الانتخابات للمصلحة العامة.
وعلى الاهل استغلال اصواتهم ليضعوا الرجل المناسب في المكان المناسب، فالصوت هو الذي يقرر، وعلى كل واحد من المرشحين ان يتقبل النتيجة بروح رياضية، بدون مناكفات وإشاعات، فعلينا ان نضرب مثلا في الاخوة والتسامح في مثل هذا اليوم.
 
وعلى الجميع ان يعي أهمية الانتخابات وخاصة في مجلس واحة الصحراء، كون قانون براڤر قادم".

الصانع: انجاز تاريخي للقرى
من جانبه قال المحامي طلب الصانع، رئيس الحزب الديمقراطي العربي:"
هذا اليوم هو إنجاز تاريخي لقرانا العربية الواقعة ضمن مجلس اقليمي واحة الصحراء.
انه تتويج لمسيرة طويلة من الصمود والنضال تتوجت بالاعتراف ، وبعد سنوات طويلة من المجالس المعينة يحتفل الاهل  فيها بانتهاء الوصاية والأوصياء ، وينتخبون اليوم هم من بينهم من يتولى امرهم ، يخدمهم ويدير شؤونهم .
في هذا اليوم ، في هذا العرس الديمقراطي ، احيي المرشحين المتنافسين الذين أعطوا نموذجا للمنافسة الأخوية ، الحضارية الشريفة المبنية على الاحترام المتبادل .
هذه الانتخابات هي شهادة شرف لاهلنا سكان هذه القرى وهم حقيقة الفائز  الاول  حتى قبل ان تجري الانتخابات بالطريقة التي يمارسون فيها هذا الحق الذي تم حرمانهم منه على مدى عشرات السنوات ليثبتوا للقاصي  والداني انهم قادرون وجديرون بإدارة شؤونهم بأنفسهم .
الف مبروك لاهلنا في القرى الواقعة ضمن مجلس اقليمي واحة الصحراء على هذا العرس الديمقراطي واليوم التاريخي الذي صنعوه بصمودهم ، كما انني وبشكل شخصي اشعر بالسعادة والفخر الذي لا حدود له لأنه كان لي شرف مواكبة ومشاركة اهلنا في هذه القرى ونضالهم  من أجل الاعتراف  ومن ثم من اجل ممارسة حقهم في الانتخاب ، وفي هذا اليوم التاريخي أقول لهم الف مبروك ، من حقكم ان تحتفلوا وان تفرحوا بانتزاع حقكم الشرعي بالاعتراف وحكم الديمقراطية بالانتخابات التي هي ثمرة نضالكم المستمر ، ومن حقكم ان تفتخروا بأبنائكم القيادة الشابة المرشحة لرئاسة المجلس على المسؤولية والمنافسة الانتخابية الحضارية ، الاخلاقية والشريفة.
وكلي أمل ان نرى في شهر ابريل القادم اجراء انتخابات ديمقراطية ايضا في القرى الواقعة ضمن مجلس اقليمي الْقَسوم لتنتهي ظاهرة المجالس المعينة في النقب".

ابن بري:بداية مرحلة جديدة
من جانبه قال المحامي شحده ابن بري:"
ستتم غدا الثلاثاء اول عملية انتخابات  في قرى قصر السر وأبو تلول وأبو قرينات وبير هداج من خلال المجلس الإقليمي واحة الصحراء .هذه الانتخابات لم تأت بالسهولة الديمقراطية العادية بل تم تأجيلها سابقا على يد وزير الداخلية  بعد أن تم تحديد ميعادها إذ قام بسلخها عن المجلس الاقليمي الموحد ,الأمر الذي وفر له الحجة القانونية بتأجيلها. وعلى الرغم من محاولات بعض المنتفعين تأجيل الانتخابات استطاع السكان انتزاع حقهم في انتخاب ممثليهم بشكل مباشر عبر هذه الانتخابات التي ستجري يوم غد.
إنها بداية مرحلة جديدة لهذه القرى. لقد كان من نصيبي ان أشاهد اول انتخابات في بقية القرى مثل رهط وتل السبع وحورة وكسيفة وعرعرة النقب وشقيب السلام. كانت كلها تدار من قبل لجان معينة من وزارة الداخلية, أعضاؤها ,من مقربي وأعضاء حزب وزير الداخلية الحالي.
إنها مرحلة جديدة يتولى من خلالها المواطن العناية بمصيره ويقرر من يمثله بعيدا عن حكم الوصاية المشؤوم. لقد لمست فرحة الناس وشعورهم بالمسؤولية والنضوج والاستعداد لقيادة بلداتهم بأمانة. من هنا علينا ان نوجه التحية لسكان قرى المجلس الاقليمي ونأمل أن يكون يوم غد عرس ديمقراطي ومفصلي في تاريخها. هذه القرى ,وإن كان معترف بها لفظا ,فهي ما زالت على هامش الاعتراف الرسمي,لا تملك أبسط المقومات لكنها وبعزم ابنائها يمتلكون إرادة حديدية لتغيير واقعهم البائس.
ومن هنا لا بد من توجيه التحية لسكان قرى مجلس واحة الصحراء ونتمنى أن  يلتف جميع السكان حول من تقرره إرادتهم بالفوز في هذه الانتخابات".

الخرومي: سنكون عوناً وسنداً لكل قيادة جديدة تحصل على ثقة الناس
من جهته قال سعيد الخرومي، رئيس لجنة التوجيه العليا لعرب النقب:
"
نبارك لأهلنا في قرى المجلس الإقليمي واحة الصحراء  هذا الاستحقاق الديمقراطي الذي فيه سينتخبون ممثليهم لأول مرة . كلي ثقة بأن أهلنا في قصر السر وبئر هداج وأبو قرينات وأبو تلول هم على قدر المسؤولية وسيجتازون هذه المرحله بنجاح ، سنكون عوناً وسنداً لكل قيادة جديدة تحصل على ثقة الناس وجمهور الناخبين. المرحلة المقبلة تحتاج الى رص الصفوف والعمل على الوحدة لمواجهة تحديات كبيرة تواجه قرى مجلس واحة الصحراء وكافة القرى في النقب . بالتوفيق للجميع".


طلب ابو عرار


سعيد الخرومي


طلب الصانع


المحامي شحده ابن بري

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق