اغلاق

محاكمة سعودي ادّعى أن احد أشهر علماء الاسلام كان يهوديا

بدأت المحكمة الجزائية في المملكة العربية السعودية النظر في اتهامات هيئة التحقيق والادعاء العام لرجل أعمال سعودي اتهمته "بالتشكيك في السنة النبوية وما ورد عن


محكمة في السعودية

الصحابة، والإساءة لرموز دينية وسياسية واتهامهم “بالإفك” ". وفق ما أفادت مصادر صحفية سعودية.
وشهدت جلسة، أمس الأحد، غياب المدعي عليه والذي تتم محاكمته مطلق السراح فيما حضر ابنه كوكيل شرعي عنه، بحسب صحيفة "عكاظ".
"وحملت لائحة المدعي العام ضد رجل الأعمال، والذي يحمل درجة الدكتوراة، ارتكابه بضع جرائم منها إعداد وتخزين وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام من خلال كتابته تغريدات عبر حسابه في احد مواقع التواصل الاجتماعي التي نعت فيها الحكام، وهاجم الشيخ العلامة محمد بن عبدالوهاب وادعى أنه يهودي وأسلم متأخرًا، كما شكك بما ورد في السنة وعن الصحابة، وتعرض لدول الخليج، وشكك في نزاهة القضاء".
يذكر أن الوكيل الشرعي للمدعى عليه أنكر جميع التهم المنسوبة لوالده، وبرر بعض التهم في أن الأصل في الناس أنهم كانوا يهودًا وأسلموا، فيما رفض المدعي العام هذه التبريرات، معتبراً أن المتهم مسؤول عما نشر في صفحته، وأن الإنكار هو حاولة إفلات من العقوبة.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق