اغلاق

تبادل للأراضي بين هولندا وبلجيكا

وقعت بلجيكا وهولندا امس الاثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني، على معاهدة لإجراء تعديل على الحدود القائمة بينهما منذ عام 1843، لتسهيل الملاحة النهرية في المنطقة.


خلال التوقيع على المعاهدة  ، تصوير:  AFP

وستتنازل بلجيكا لهولندا بموجب المعاهدة عن 14 هكتارا من الأراضي وسترجع منها 3 هكتارات في تعديل للحدود يلمس مناطق حدودية بالقرب من مدينة ماستريخت الهولندية ومدينة فيزيه البلجيكية، حيث سيتم تبادل الأراضي غير المأهولة بالسكان، وذلك بعد سنوات من المفاوضات بين الطرفين.
وشهد توقيع الاتفاق الذي جرى على ضفة نهر "المويز"، أفراد من العائلتين الملكيتين في الدولتين، إلى جانب العديد من المسؤولين.
وكان نهر "المويز" يشكل حدودا طبيعية بين البلدين عندما رسمت الحدود الحالية عام 1843، لكن عمليات تعديل مجرى النهر التي حصلت عام 1961 لتسهيل حركة الملاحة أدت إلى تواجد أراضي بلجيكية على الجهة الهولندية من الحدود وبالعكس.
وحدثت جولات عدة من مفاوضات إعادة ترسيم الحدود منذ ثمانينات القرن الماضي، دون أن تتكلل بنجاح، إلى أن تم التوقيع قبل أشهر على مسودة اتفاق.
يشار إلى أن المعاهدة التي وقعت الاثنين، لن تدخل حيز التنفيذ إلا بعد موافقة البرلمانات المحلية لدى الطرفين عليها، الأمر الذي قد يأخذ زمنا حتى بداية عام 2018.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق