اغلاق

وفاة ثاني رئيس للسلطة القضائية الايرانية بعمر 91 عاما

توفي رئيس مجلس القضاء الأعلى الايراني السابق، المرجع الديني اية الله عبد الكريم الموسوي الاردبيلي، عن عمر ناهز 91 عاما في احدى مستشفيات طهران اثر جلطة


اية الله عبد الكريم الموسوي الاردبيلي

قلبية ويعد هو ثاني شخصية يترأس مجلس القضاء الاعلى بأمر من الخميني.
وولد المرجع الديني آية الله موسوي اردبيلي في عام 1925 في مدينة اردبيل (شمال غرب ايران) وتولى رئاسة مجلس القضاء الأعلى باعتبارها أعلى سلطة قضائية في البلاد منذ عام 1981 وذلك بعد استشهاد آية الله بهشتي و استمر في المنصب لثماني سنوات.
ويعد عبد الكريم موسوي أردبيلي، سياسي وعالم دين ومرجع شيعي إيراني وكان رئيس جامعة مفيد للعلوم الاسلامية
وأيد مساعد جامعة العلوم الطبية، رضا بايدار نبأ وفاة آية الله موسوي اردبيلي و أعلن طبيبه المعالج انه تعرض مرة اخرى اليوم لجلطة قلبية أدت الي وفاته.
ويعد موسوي اردبيلي ثاني شخصية ترأست السلطة القضائية وقد عينه قائد الثورة الاسلامية السيد الخميني عام 1981 بعد امحمد بهشتي وجاء بعده الشيخ ايه الله محمد يزدي ثم ايه الله محمود الهاشمي الشهرودي وحالياً يرئس مجلس القضاء الاعلى اية الله صادق لاريجاني الذين تم تعيينهم من قبل قائد الثورة الاسلامية الحالي علي الخامنئي.









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق