اغلاق

رئيس الجامعة الأردنية يكرّم أكاديميين فائزين بجائزة شومان

كرم رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة في مكتبه الأكاديميين الثلاثة الفائزين بجائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب لعام 2015 في دورتها الرابعة والثلاثين ،


محافظة يكرم الأكاديميين الثلاثة الفائزين بجائزة عبد الحميد شومان

من بين 194 مشاركا من الجامعات والمؤسسات العلمية العربية، وهم (الدكتور غالب ربابعة، والدكتورة فاطمة عفيفي، والدكتور محمد علاوين).
وعبّر محافظة عن "فخره بالمكرمين واعتزازه بإنجازهم الذي يعكس رسالة الجامعة الحقيقية في دعمها للبحث العلمي والباحثين المتميزين من أعضاء هيئة التدريس والطلبة على حد سواء"، وأن "أي سلوك طارئ أو أحداث تشهدها الجامعة في صورتها المشرقة لا تعدو أن تكون زوايا معتمة لا تؤثر في استمرار الجامعة بأداء رسالتها التنويرية".
وأشار محافظة عقب التكريم إلى "أن "الأردنية" هي منارة علمٍ تلتفت إليها الأنظار بفضل عطاء أعضاء هيئتها التدريسية الذي لا يتوقف، واصرارهم على تقديم كل ما في جعبتهم من علم ومعرفة لتصبح الجامعة الأم في مصاف الجامعات المتقدمة".
وأكد محافظة أن "هذا الفوز سبقته نجاحات متتالية لأكاديميي الجامعة الأردنية في هذه الجائزة التي تمنح تقديرا للإنتاج العلمي في كافة التخصصات وتسهم في دعم البحث العلمي العربي وتفعيله، بالإضافة إلى فوز الطلبة في مسابقات محلية وعربية ودولية، الأمر الذي يؤدي إلى إعداد جيل من الباحثين والخبراء والاختصاصيين العرب في الميادين العلمية المختلفة".

عن المكرمين وانجازاتهم
من جانبهم أعرب المكرمون عن تقديرهم للجامعة على هذه اللفتة الكريمة من إدارتها التي تشحذ الهمم وتدفع إيجابا لتقديم المزيد من أجل هذا الصرح الأكاديمي الذي لا يستحق منا إلا كل احترام وإجلال وإكبار.
وكان قد فاز الدكتور غالب ربابعة من قسم اللغويات في كلية اللغات الأجنبية منفردا إثر ترشحه لجائزة الآداب والعلوم الانسانية والاجتماعية والتربوية في المناهج التعليمية ودورها في التربية، نظير إنتاجه العلمي المنشور في مجلات عالمية، وتناول أبحاثه مهارات القراءة والمهارات الشاملة والمناقشات الصفية، وإضافة هذه الأبحاث للمعرفة الإنسانية، وحصوله على جوائز دولية، إلى جانب تقدمه بفصل في كتاب منشور بدار نشر عالمية.
 فيما تقاسمت الدكتورة فاطمة عفيفي من كلية الصيدلة جائزة حقل العلوم الطبية والصحية في مستخلصات النباتات الطبية واستخداماتها مع أحد المرشحين للصبغة العالمية التي اتسم بها إنتاجهما العلمي المنشور في مجلات عالمية علمية محكمة، إضافة إلى تنوع الأبحاث التي قدماها في مجال النباتات الطبية وامكانية التعرف على عدد كبير من هذه النباتات بوسائل العلم الحديثة، فضلا عن عدد مرات الرجوع لأبحاثهما وعامل الأثر الإيجابي، وحصولهما على جوائز علمية ومشاركتهما في عدة مشاريع بحثية على مستوى العالم.
وحصد الدكتور محمد علاوين من قسم الاقتصاد في كلية الأعمال جائزة العلوم الاقتصادية والإدارية في الإصلاح الاقتصادي والإداري وارتباطه مع الإصلاح السياسي مناصفة مع أحد المرشحين للجوانب التطبيقية الواضحة في مجمل انتاجهما العلمي، والمستوى الرفيع للدوريات العلمية ودور النشر التي نشرت إنتاجهما العلمي، إلى جانب الأصالة والإضافة المعرفية في حقل المعرفة وريادتهما في مجال المهنة، وقدراتهما المميزة على قيادة فرق بحثية واستشارية ما ينعكس بالفائدة الكبرى على التخصص وعلى المجتمع بشكل عام على حد تعبير لجنة التحكيم.
 
 


لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق