اغلاق

فيديو مؤثر : شاهدوا أما تقبل وجه ابنها بعد عام من وفاته!!

بعد مرور عام على وفاة ابنها، استطاعت سيدة من أوهايو رؤية وجهه من جديد بعد تبرعها بوجهه لرجل إطفاء. ونجحت الأم نانسي ميلار التي تبرعت بوجه ابنها ديفيد روبيو،
Loading the player...

راكب الدراجات الذي رحل العام الماضي، وهو في الـ26 من عمره.
وانتشر مقطع فيديو للحظة لقاء الام بالرجل، وكانت في حالة ذهول عندما رأت ملامح ابنها تعود من جديد إليها، وبدأت بالبكاء بعد أن لامس المنظر إحساس الأمومة العميق بداخلها فانهالت عليه بالقبل.
وحصل رجل الإطفاء هاردسون البالغ من العمر 42 عاماً، على وجه الشاب روبيو بعد فقدانه ملامح وأجزاء وجهه عندما التهمته النيران في العام 2001، وهو يباشر عملية إخماد نيران اندلعت في منزل.
كما تبرعت الأم نانسي بقلب وكليتي ابنها ووجهه في بادرة إنسانية لقيت اهتماماً واسعاً.





 

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق