اغلاق

كيلو ملوخية ناشفة تتسبب بعاصفة في الاردن .. هذا ما حدث في مجلس النواب !

عبّرت النائب في البرلمان الأردنيّ فضية أبو قدورة عن غضبها، من السخرية التي تعرّضت لها بعد تداول صورة لها أثناء جلسة للبرلمان، ظهرت فيها وهي تحمل قصاصة ورق
Loading the player...

تطلبُ فيها من زميلتها أن تشتري لها "كيلو ملوخية ناشفة".
ونفت أبو قدورة أي علاقة لها بالمراسلة قائلة:"أنا لا علاقة لي بالمراسلة التي تمت بيني وبين زميلتي، وكل ما في الأمر أن الورقة وصلتني من زميلتي".
وكانت الصورة أثارت جدلاً واسعاً وسخرية بين نشطاء على الانترنت وجاء في الورقة من زميلتها النائب عليا أبو هليل: "بدي أشتري كيلو ملوخية ناشفة، أو في ناس ببيع، مع الشكر". وجاء الطلب خلال إحدى الجلسات الهامة.
وحسب ما نشر في المواقع الاخبارية الاردنية فان النائبة عليا أبو هليل طلبت من زميلتها فضية أبو قدورة، خلال جلسة بيان بالحكومة شراء كيلو ملوخية ناشفة ، من خلال ورقة بعثت بها الأولى للثانية.
وجاء في الورقة التي تداولها نشطاء على مواقع التواصل بكثافة :"بدي أشتري كيلو ملوخية ناشفة، أو في ناس ببيع، مع الشكر" .

"ما يحدث في المجلس اهانة بحق المؤسسة التشريعية التي تحولت الى دكان"
وكتب العديد من النشطاء تغريدات انتقدوا من خلالها "انشغال نائبات البرلمان بالأمور الشخصية الحياتية عن دورهم الرئيسي في الاهتمام بالقضايا الوطنية قبل البحث عن شراء ملوخية ناشفة".
ومن التعليقات "لو إني أنا شخصيا بنصح بالملوخية الورق .. الناشفة مش زاكية يا زميل !".
وجاء في تعليق آخر "عنوان المرحلة القادمة لمجلس النواب هي ملوخية ويجب ان تكون ناشفه وان لا تزيد عن كيلو..لك الله يا وطن"، وكتب آخر "النائب عليا ابو هليل تبحث عن ملوخية ناشفة تحت قبة البرلمان، ما يحدث في المجلس اهانة بحق المؤسسة التشريعية التي تحولت الى دكان".
وعلى اثر ما احدثته هذه الحادثة طالب رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة ، من النواب الارتقاء بمراسلاتهم تحت القبة، واقتصارها على المراسلات السياسية فقط حفاظاً على هيبة المجلس على حد قوله.









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق