اغلاق

‘لن أبقى على قيد الحياة بعد الآن‘.. طفلة سورية في حلب تنشر رسالتها الأخيرة!

أثارت طفلة سورية تعيش في الجزء المحاصر من مدينة حلب ضجة كبيرة برسالةَ وداع كتبتها على مواقع التواصل تقول فيها إنها "لن تبقى على قيد الحياة بعد الآن".


الطفلة بانا كما تم تداول صورتها

ونشرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية ما كتبته الطفلة بانا العبد التي تبلغ من العمر 7 سنوات والتي انتشرت رسالتها بشكل واسع بين المغردين، وقالت فيها: "لم أعد أستطيع الحياة بعد ذلك، عندما نموت واصلوا الحديث عن 200 ألف لا يزالون بالداخل، وداعاً، فاطمة".
وبعد أن غردت والدة بانا على احد مواقع التواصل، استطاعت الصحيفة الحديث لفترة وجيزة مع فاطمة والدة بانا التي قالت إنها كانت تحاول الفرار من المنطقة هي وأطفالها الصغار بعد أن دُمِّر منزلهم، مؤكدة أن الوضع سيء للغاية".
وبسؤال فاطمة عن بانا قالت: "بانا مذعورة جداً وليست على ما يرام كما كانت قبل ذلك، إنها خائفة جداً".



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق