اغلاق

سهرة واحدة دمرت حياة الفتاة الاكثر شعبية وجمالا في ثانويتها !

كانت الفتاة البريطانية، إيمي طومسون، 16 عاماً، الطالبة الأكثر شعبية وجمالاً في مدرستها. إلا أنّ ليلة واحدة غيّرت حياتها. فخلال سهرة أمضتها
Loading the player...

برفقة أصدقائها، قدّم لهم شخص مجهول مخدّرا، وكانت الصدمة! فقد انهاروا وفقدوا الوعي، وتمّ نقل الجميع إلى المستشفى.
وحدها إيمي لم تنجُ من الحادثة، فقد تعرّض دماغها للتلف وأصبحت تعجز عن الكلام بشكل طبيعي وعن الحركة وبات عليها أن تجلس على كرسي متحرّك. ولكي تنشر الوعي في أوساط الشباب، نشرت كايلا، والدة إيمي هذا الفيديو.







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق