اغلاق

هل يمكن الغرق بعد الخروج من المسبح بعدة ساعات؟

حين قرّر الطفل الأميركي، جوني جاكسون، 10 سنوات، الخروج من المسبح، لم تظهر عليه أيّ إشارة غير عادية. فقد سبح لمدة ساعة على مرأى من والدته كاسندرا وشقيقته.


الصورة للتوضيح فقط

إلا أنّ ما حدث بعد بضع ساعات أذهل عائلته والأطباء. فبعد الاستحمام خلد الطفل إلى الراحة في غرفته. وحين ذهبت الأم لتفقده، فوجئت بما شاهدته.
لقد كان وجهه مغطى بمادة بيضاء إسفنجية، كما أنّه لم يستجب لندائها ولمحاولتها إيقاظه. وعلى الأثر، اصطحبته إلى المستشفى، إلا أنّه فارق الحياة قبل الوصول إليه.
وقد شخص الأطباء حالته على أنها "غرق جاف". وهو ينتج عن تجمّع كمية من الماء في الرئتين، ما يدفعهما إلى إفراز سوائل تسبب الاختناق.
وروت كاسندرا، في مقابلة أجريت معها، أنّ جوني تعرّض لحادث بسيطة أثناء السباحة وأنّه ابتلع القليل من الماء وشعر بالتعب بعد الاستحمام وأعرب عن رغبته في النوم.   

3 علامات قد تساعد في الانقاذ من "الغرق الجاف":
يُذكر أنّ 3 علامات تشير إلى الإصابة بالغرق الجاف:
صعوبة التنفس
والشعور بالتعب الشديد
وتغيّر السلوك.
وهي أعراض تنتج عن نقص كمية الأوكسيجين في الدماغ.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق