اغلاق

الشارقة : تخريج دفعة خامسة من برنامج التطوير الإداري

احتفل مركز ريادة أحد مؤسسات المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، بتخريج الدفعة الخامسة من برنامج التطوير الإداري الذي يعقد سنوياً ،


صورة  جماعية خلال تخريج الدفعة الخامسة من برنامج التطوير الإداري

لجميع مؤسسات سموها بالتعاون مع شركة جي سي سي للاستشارات.
وقد استمر البرنامج الذي ضم 11 موظفًا من مختلف المؤسسات، عشرة شهور تخللتها محاور عدة لصقل وتطوير المهارات الإدارية والقيادية. وبحسب الشبكة الوطنية للاتصال والعلاقات العامة في الشارقة، "يعد برنامج التطوير الإداري أحد أهم البرامج التي تطلقها ريادة سنوياً وأهميتها لا تقل عن أهمية الشهادة الجامعية".
ورحبت فاطمة الشحي، مديرة مركز ريادة، بجميع الحضور وعبرت عن مدى سعادتها بتخريج الدفعة الخامسة وقالت: "إنها لمدعاة للفخر بأن احتفالنا بتخريج الدفعة الخامسة من برنامج التطوير الإداري، يصادف الاحتفال باليوم الوطني الخامس والأربعين للدولة، هذه الدولة التي تؤمن بأهمية الطاقات البشرية وتهتم بالتعليم والتطوير، فهم أساس ارتقاء الوطن والمجتمع ككل".
وأضافت: "لربما كانت مدة البرنامج طويلة قليلاً، ولكن لا شك أن المعارف والخبرات التي اكتسبتموها ستؤهلكم للنجاح في حياتكم المقبلة".

"للبرنامج آثار إيجابية ليس فقط في حياتي العملية بل أيضاً في حياتي الشخصية"
ومن جانبها، ألقت الخريجة عائشة الكعبي كلمتها بالنيابة عن خريجي الدفعة الخامسة بدأتها بشكر سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي والثناء على جهود مركز ريادة المبذولة في سبيل تأهليهم والتطوير من قدراتهم المهنية، مهنئةً زملائها الخريجين قائلة: "إنه لمن دواعي سروري وفخري أن أقدم كلمة الخريجين هذا العام، ولا أخفي عليكم أنه عند انضمامي للبرنامج كان هدفي في البداية هو تلبية متطلبات الوظيفة فقط، ولكن مع الوقت بدأت أرى الآثار الإيجابية للبرنامج ليس فقط في حياتي العملية بل أيضاً في حياتي الشخصية".
وأردفت: "كان للبرنامج دور بارز  في صقل مهاراتي واكتسابي لمهارات قيادية جديدة، وهذا لم يكن فقط سببه محتوى ومواد البرنامج بل يعود الفضل للكلمات التعزيزية والجمل التشجيعية التي غرسها فينا مستشار البرنامج".
وألقى المشرف على البرنامج كلمته للخريجين مؤكداً على أهمية التغيير في حياة الفرد، ودوره في تحقيق النجاح وخلق مستقبل أفضل لهم، شاكرًا إياهم على جهودهم المبذولة خلال فترة البرنامج، متمنيًا لهم دوام النجاح والتوفيق في حياتهم المهنية.
وفي ختام الحفل تم تتويج الخريجين وتسليمهم شهادات التخرج، متمنين لهم المزيد من التميز والتفوق والإبداع في حياتهم العملية والأكاديمية.
يذكر أنه تم تأسيس مركز ريادة  بتوجيهات وجهود ثمينة من قبل سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي في عام 2009 حرصاَ منها على توفير الدعم لكل العاملين في مؤسساتها وتمكينهم لخدمة مجتمعهم على أكمل وجه. يعتبر ريادة أحد المراكز التابعة للمكتب التنفيذي لسموها، كما يهدف المركز إلى تعزيز دور المواطنين من خلال طرح وتنفيذ مبادرات ومشاريع ذات طابع أكاديمي ومهني وثقافي يستفيد منها مجموعة من الأفراد للارتقاء بإمكانياتهم وقدراتهم.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق