اغلاق

صحيفة: إيران تساهم بصفقة توريد غواصات وسفن لإسرائيل

ذكر تقرير إسرائيلي أن إيران تمتلك 5% من أسهم شركة ألمانية قامت بتوريد غواصات وسفن إلى إسرائيل. وطالب النائب الإسرائيلي المعارض، نحمان شاي، قبل يومين،


رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، تصوير AFP

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الامن أفيغدور ليبرمان بتقديم "تقرير توضيحي" للكنيست فورا بشأن ذلك.
وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن شركة استثمار حكومية إيرانية، تملك حصة في أسهم الشركة الألمانية العملاقة "تيسنكروب" التي تزود الجيش الإسرائيلي بالغواصات والسفن الحربية.
وقال النائب شاي، في بيان: "هل أصبحت إيران تشارك إسرائيل أسرار المنظومات القتالية التي قد تستهدفها".
وأضاف: "من حق الإسرائيليين الحصول على توضيحات في صفقة الغواصات الأخيرة التي تبلغ قيمتها 6 مليارات شيكل".
وأوضحت صحيفة يديعوت أحرونوت أن "إسرائيل تحاول بكل الطرق، منع عقد صفقات دولية مع شركات إيرانية، وهو ما سيشير إلى أن الأموال الإسرائيلية من صفقة الغواصات مع الشركة الألمانية ستصل الآن إلى إيران".
وكانت "تيسنكروب" قد احتلت العناوين في وسائل الإعلام الإسرائيلية، في الأسابيع الأخيرة، في أعقاب صفقة الغواصات بين إسرائيل وألمانيا، وهي الشركة التي تنتج الغواصات والسفن الحربية "ساعار 6" لسلاح البحرية، بواسطة شركة تابعة لها تدعى "HDW".
وتملك الشركة الحكومية الإيرانية ما يقارب 5% من أسهم شركة "تيسنكروب"، عبر شركة استثمار تنشط خارج إيران تدعى "IFIC"، وهي حكومية والوحيدة التي تستثمر أموال الحكومة في العالم، من خلال شركات تابعة لها، بحسب تقرير الصحيفة الإسرائيلية.
وتقول الصحيفة إن "هذه الحقيقة تثير أسئلة مقلقة بشأن انكشاف محتمل لأصحاب الأسهم الإيرانيين على أحد أكثر المشاريع سرية في الجيش الإسرائيلي".
ويتضح، حسبما نشرته الشركة الإيرانية "IFIC" في العام 2011، أن إيران تملك أسهما في شركة "تيسنكروب".

 "إيران استثمرت  في الشركة أكثر من مليار مارك ألماني"
وفي العام 2016، أجرت مجلة استثمارات تابعة لمعهد الأبحاث "ذا بزنز يير" مقابلة مع فرهاد زارغاري، رئيس شركة الاستثمارات الخارجية في إيران، أكد أن "IFIC" لا تزال تملك أسهما في الشركة الألمانية.
وقال زارغاري انذاك إن للشركة حضورا في القارات الخمس، واستثمارات في 22 دولة، كما تملك أسهما في شركات مهمة مثل "بريتش بتروليوم" و"تيسنكروب" و"أديداس"، وماركات عالمية أخرى كبرى.
وأضافت الصحيفة أن علاقة الشركة الإيرانية بالشركة الألمانية "تيسنكروب" كانت الأهم، حيث أن إيران استثمرت، منذ عهد الشاه، في الشركة أكثر من مليار مارك ألماني، ما يعادل 400 مليون دولار.
وبدأت الشركة بالاستثمار في "تيسنكروب" العام 1974، واستثمرت مبلغا كبيرا العام 1977 في أعقاب وقوع الشركة الألمانية في أزمة.

النائب شيلاح: صفقة الغواصات مع جمعية إيران عضو فيها تثير الشبهات
في بيان صادر عن عضو الكنيست عوفر شيلاح، تطرق شيلاح لقضية صفقة الغواصات والكشف عن عضوية ايران في الشركة المنتجة، كما أنذر من إمكانية اجراء انتخابات
جديدة.
وجاء في البيان الذي وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "قال عضو الكنيسيت وعضو لجنة الامن والخارجية عوفر شيلاح ، ان الكشف على ان ايران عضو بالجمعية التي تشتري منها إسرائيل الغواصات تعزز لزوم التحقيق وفحص القضية بعمق. وقد تحدث من خلال زيارته ،السبت، لسبت الثقافة في موديعين قائلا: الائتلاف الحكومي ليس له طريق الا لنشرة الاخبار المركزية بالليل ومصارعتهم للاموال والمصالح السياسية، والشجارات بداخلها، ومن حولهم قوانين غير قانونية!، قوانين تمس بالآخر وفائضة عن حدها، ويبين الائتلاف على انه يوشك على التصدع وبالأسابيع الاخيرة هنالك شعور على انه يمكن ان يعلن عن انتخابات جديدة، لان لهذه السفينة لا يوجد اتجاه ولا قائد، وطاقمها منشغل بالشجارات وليس بايجاد الطريق قدماً".

"يجب التحقيق بصورة جنائية مع مقرب من نتانياهو"
واضاف البيان:" شراء الغواصات هو قرار مقبول من خلال مسؤولية رئيس الحكومة، لكن الهلع بإنهاء الصفقة، من خلال عرضه على ميركل، والموافقة عليها بالمجلس الأمني، وتناقض المصالح بسبب قريب رئيس الحكومة والذي يمثل الرئيس بالأمور السياسية والشخصية، والذي سيربح من الصفقة كونه محاميا ممثلا لبناء احواض السفن بالبلاد، وكل هذه الأمور تولد اشتباها كبيرا من قبل الجمهور ، وبهذا يجب التحقيق بصورة جنائية مع المحامي المقرب من رئيس الحكومة ، وطريقة تعامل نتنياهو تبين انه لم يتعلم من التقارير التي كان يقدمها مراقب الدولة حوله".  وفق ما جاء في البيان



 © Scoop.it

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق