اغلاق

12 ورقة عمل للبحث والنقاش في ندوة دولية خاصة بالأونروا

تشهد بلدية مدينة صيدا الساحلية في جنوب لبنان إنعقاد ندوة دولية بمناسبة مرور 67 سنة على تأسيس وكالة الأونروا".



 "الندوة التي تحمل عنوان "اللاجئون الفلسطينيون خارج وداخل مناطق عمليات الأونروا- الواقع والتحديات" بدأت فعالياتها صباح اليوم الثلاثاء وتنظمها "الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين" بالتعاون مع "تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا" ستناقش 12 ورقة عمل موزعة على ثلاث جلسات؛ الجلسة الأولى بعنوان "اللاجئون الفلسطينيون والاونروا" تناقش فيها أربعة أوراق عمل؛ "دور الأونروا تجاه اللاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس"، و"الاونروا وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان" و"الأونروا وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا والمهجرين من سوريا" و"الاونروا وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غرة".
الجلسة الثانية بعنوان "اللاجئون الفلسطينيون والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين" وتتضمن أربع أوراق عمل؛ "أوضاع اللاجئين الفلسطينيين خارج مناطق عمليات الأونروا"، و"فلسطينيو العراق ومصر وقبرص (الأوضاع القانونية والإنسانية)، و"أوضاع المهجرين الفلسطينيين في أراضي 1948 في ظل غياب خدمات الأونروا والمفوضية" و"الأونروا واللاجئون الفلسطينيون في الأردن".
الجلسة الثالثة بعنوان "مواقف الأطراف تجاه الأونروا" وتتضمن أربعة أوراق عمل "موقف المنظمات غير الحكومية (المحلية والإقليمية والدولية)" و"موقف الفصائل الفلسطينية (السياسي والإنساني، حركة "حماس"، وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية)، و"أهمية قوننة العلاقة بين الأونروا والدولة اللبنانية".
يترأس الجلسات الثلاث ويقدم أوراق العمل نخبة من الخبراء والأكاديميين والمتخصصين في الشأن الفلسطيني عموماً وقضايا اللاجئين و"الأونروا" وحق العودة على وجه الخصوص، ويتخلل الندوة أسئلة ومداخلات من المشاركين وتنتهي بالإعلان عن  التوصيات..



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق