اغلاق

18 دقيقة فصلت ميسي ورفاقه عن الموت! اليكم التفاصيل

كشفت تقارير جديدة نقلتها صحيفة "ديلي ميل" عن الصحافة البرازيلية، أن 18 دقيقة كانت تفصل ليونيل ميسي وزملاءه في منتخب "التانغو" عن الموت، في نفس الطائرة


تصوير AFP

التي تحطمت في كولومبيا مؤخرا.
وتحطمت طائرة كانت في طريقها إلى مطار مدينة مدلين الدولي في كولومبيا، الاثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني، وعلى متنها 81 شخصا، من بينهم فريق شابيكوينسي البرازيلي، المتوجه لخوض نهائي "كوبا سود أمريكانا" (كأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم)، أمام أتليتيكو ناسيونال الكولومبي، وأودت هذه الفاجعة بحياة 76 شخصا، فيما نجا 5 أشخاص.
وجاء في التقرير الذي نقلته صحيفة الديلي ميل، الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الأول، أن ميسي وزملاءه في المنتخب الأرجنتيني كانوا على بعد 18 دقيقة فقط من الموت، عندما طارت نفس الطائرة إلى الأرجنتين قادمة من البرازيل قبل أسبوعين من تحطمها.
وذكرت الصحيفة، أن بعثة المنتخب الأرجنتيني حلقت في الجو لأكثر من أربع ساعات، في الطائرة التي تحمل وقودا يكفي لأربع ساعات و22 دقيقة فقط، وبقى فيها هناك وقود يكفي لـ18 دقيقة فقط، زائدة عن الرحلة. أي أن الطائرة لو استمرت في تحليقها لمدة 18 دقيقة أخرى قبل هبوطها في المطار لسقطت من جراء نفاد الوقود، مثلما حصل لها مع الفريق البرازيلي.

كانوا على متن الطائرة من قبل
وأشارت الصحيفة إلى أن الطائرة أقلت ميسي وأعضاء المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، من البرازيل إلى الأرجنتين بعد المواجهة التي جمعت منتخب "التانغو" بنظيره البرازيلي، الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني، في الجولة 11 من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، وانتهى اللقاء بفوز أصحاب الأرض بثلاثية نظيفة.



إقرأ في هذا السياق:
75 قتيلا بتحطم الطائرة بكولومبيا : فريق مُحي بالكامل و6 نجوا
هذه آخر كلمات كابتن الطائرة المنكوبة في كولومبيا !
فريق مُحي بالكامل: 76 قتيلا و5 ناجين بتحطم طائرة بكولومبيا



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق