اغلاق

لجنة التوجيه لعرب النقب: ندعو لوقف هدم البيوت والإعتراف بالقرى

عقدت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب اجتماعاً لها مساء أمس الثلاثاء في مركز الشبيبة بقرية حورة ، حضره العشرات من ممثلي القرى العربية في النقب والاحزاب السياسية


صورتان من الاجتماع
 
والسلطات المحلية لمناقشة آخر المستجدات وخصوصاً ما يتعلق بخطة وزير الزراعة " أرئيل " بخصوص النقب ومظاهر العنصرية تجاه المواطنين العرب التي بدأت تتنامى في النقب، وقد خلص الاجتماع الى عدة قرارات وتوصيات هامة منها :
"1. تؤكد لجنة التوجيه رفضها التام لكل مخطط يهدف الى ترحيل المواطنين العرب من القرى غير المعترف بها ومصادرة ارضهم وتشريدهم ، وتدعو الوزير أرئيل الى وقف عمليات الهدم للبيوت العربية وترويع المواطنين وتشريدهم في هذه الظروف الصعبة من فصل الشتاء ، والذي يعاني فيه المواطنون في قرى النقب الصامدة من ظروف معيشية صعبة وغاية في التعقيد .
2. تؤكد اللجنة على رفضها للربط بين منح الميزانيات ودعم المشاريع الاقتصادية في السلطات العربية في الجنوب وبين ترحيل القرى غير المعترف بها وزجها في هذه القرى، إذ ان منح الميزانيات للسلطات العربية في الجنوب هو واجب الحكومة وليس منّة منها وحكومات اسرائيل المتعاقبة هي المسؤولة المباشرة عن تردي الاوضاع الاقتصادية والمعيشية في هذه القرى وارتفاع نسبة الفقر والبطالة فيها.
3. تؤكد اللجنة ان الحل الوحيد للأوضاع الصعبة في النقب هو الاعتراف بالقرى العربية غير المعترف بها واستثمار الطاقات والجهود في تطوير هذه القرى، وكل محاولات الترحيل والمصادرة لم ولن تنجح وهدفها الوحيد هو إطالة أمد المعاناة الصعبة التي اصبحت لا تطاق .
4. أقرت اللجنة عدة فعاليات ونشاطات ميدانية مناهضة لسياسة هدم البيوت ولخطة الوزير أرئيل التي تهدف لترحيل عشرات الآلاف من المواطنين من أرضهم وزجهم في القرى الثابتة بالقوة، حيث تبدأ هذه الفعاليات بوقفات احتجاجية على مفارق الطرق مساء الاحد ( 25/12/2016) وسيصدر بيان مفصل بهذا الخصوص لاحقاً.
5. تعمل اللجنة على توسيع النشاطات المناهضة لمخططات الترحيل الجديدة على المستوى البرلماني، القانوني والشعبي وقد تم تسمية عدة لجان فرعية لمتابعة هذه الملفات الهامة.
6. تؤكد لجنة التوجيه رفضها لكل مظاهر العنصرية تجاه المواطنين العرب وخصوصا ما حدث مؤخراً في مدينة بئر السبع ، وتدعو قيادة المواطنين اليهود في الجنوب الى الحذر من اللعب بالنار وتأجيج مظاهر العنصرية بين المواطنين لخطورة تداعيات هذا الامر على كافة المواطنين عرباً ويهوداً ، وقد تم اتخاذ عدة قرارات بهذا الخصوص سيتم متابعتها في الاسابيع المقبلة" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق