اغلاق

اختتام مشروع ‘مبادرون‘ لتأسيس مشاريع إقتصادية في حورة

للسنة الثانية على التوالي اختتم في قرية حورة في النقب، مشروع "مبادرون" الذي يعمل على تأسيس مشاريع تجارية واقتصادية متميزة في منطقه النقب.

 
علاء الطلالقة، تصوير: عدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

  ومع بداية الحفل المصغر، رحب مركز المشروع  بلال الخواطرة بالحضور وقام بتوضيح سيرورة المشروع واهم النقاط التي مر بها المبادرون.
وفي كلمتها رحبت مديرة البرنامج يفعات ليبوبيش وشكرت الحضور، وبينت "ارتباط هذه المبادرات بعملية تقدم ورقي المجتمعات"، وشكرت مجلس حورة المحلي لـ"دعمه الأفكار المبدعة، وترجمتها على أرض الواقع"، وكما شكرت مؤسسة "بريزنتتينس" العالمية "التي تدعم الطاقات والمبادرات وتطبيقها" .
وتحدث
نير، النائب العام للمؤسسة "بريزنتتينس"، الذي بين أهمية الموضوع داعما الاقليات .
وتم عرض المبادرات من قبل المبادرين وفي النهاية تم توزيع الشهادات على المشاركين.
هذا وتخلل الحفل عزف موسيقي للموسيقار سالم ابو عفاش ابن قرية شقيب السلام.

عن المشروع
مشروع "مبادرون" جاء بمبادرة من رئيس مجلس حورة المحلي الدكتور محمد النباري. يقوم المشروع على رعاية وتدريب أصحاب المشاريع الاجتماعية (أصحاب المبادرة) بهدف تنفيذ مشاريع التي بدورها سوف تبني مجتمعا ذو رؤية للغد .
هذا المشروع الطلائعي يقوم بدعم ومرافقة مبادرين وأصحاب أفكار خلاقة ، خاصة بين صفوف الشباب ، وتوجيههم نحو تأسيس مشاريع تجارية واقتصادية متميزة، من مختلف البلدات العربية في النقب .
يشار إلى أن هذا المشروع الأول من نوعه في النقب، ويحظى بسمعة دولية مرموقة ، حيث تم تطبيقه حتى الان في خمس دول من بينها الولايات المتحده ودول أوروبية أخرى .

"نحن بحاجة لمثل هذه اللقاءات"
يقول بلال الخواطرة مركز مشروع "مبادرون": "ثقافة المبادرات في الوسط العربي بدأت تظهر جلية في المجتمع ، لذلك نحن بحاجة لمثل هذه اللقاءات التي تصب بالفائدة والنهوض بأبناء المبادرة ،  وأنه حتى هذه اللحظة فإن مجال التسجيل مفتوح للإنضمام لمن يريد أن يجعل من حلمه هدفا ، وبإمكانه التواصل معنا عبر موقع مبادرين ".
عدي السماعنة مدير وحدة الشبيبة في حورة قال: "الوسط العربي يفتقر لمثل هذه المشاريع ، ولذلك من دواعي سروري ان ارحب وادعم هذا المشروع الذي يقف وراءه رئيس مجلس ناجح يدعم ويساند ابناء مجتمعه ، نفتخر بهذا المشروع الهادف ومن هذا المنطلق سوف نحاول فتح المجال لابناء الشبيبة في تعزيز المبادرات من خلال بناء مجموعات مبادرة في وحدة الشبيبة حورة".

اقامة المعرض التكنولوجي الأول في النقب
أحد المبادرين، محمد السيد، يقول: "عملت من خلال مشروع ‘مبادرون‘ على تحقيق وإنجاز مبادرتي الاولى من نوعها في النقب، وهي بناء مركز وصرح تكنولوجي عصري يتماشى مع التطورات التكنولوجية الحديثة والمتطورة، ملائم لكافة الاجيال، ويمنحهم القدرة على المواصلة والانخراط في العلوم التكنولوجية في المسارات الأكاديمية، كذلك يساهم المركز في التثقيف التكنولوجي، ويتيح الفرص لأقامة مشاريع بميزات تكنولوجية حديثة، واقامة المعرض التكنولوجي الاول في النقب". 
ويضيف: "أكتسبت من خلال الدورة مسارات جديدة للتخطيط والارشاد والمساهمة في بناء مشروع ريادي وحديث".
أما
علاء الطلالقة ، من المبادرين أيضًا، وهو أخصائي نفسي، فيقول: "ليس هناك أجمل من الاعتراف بفضل شخص علينا، والأفضل من هذا توجيه رسالة معبّرة مليئة بكلمات شكر وتقدير، تعبر عن صدق المشاعر بداخلنا وامتنانِنا لما يقوم به من أجلنا. هذه العبارات لا تصف مدى إمتناني للقائمين على مشروع ‘مبادرون‘ من حيث التوجيه المهني المكثف والمعلومات الجمة التي أثرتني لأتقدم بمشروعي إلى الأمام ومحاولة تطبيقه على أرض الواقع، كانت مجرد أشهر من الدراسة إلا أنها أثرتني بسنوات من المعرفة".


عدي السماعنة


بلال الخواطرة



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق