اغلاق

قتَلَ 12 شخصا : هذا هو منفذ هجوم برلين ، الصور الاولى

قالت مجلة فوكس الألمانية اليوم الثلاثاء إن القوات الخاصة التابعة للشرطة الألمانية داهمت حظيرة طائرات في مطار تمبلهوف السابق في برلين تستخدم حاليا كمركز لإيواء اللاجئين.


نشر الصور الأولى للمشتبه بتنفيذ الهجوم

وقالت شرطة برلين اليوم الثلاثاء إن المحققين يفترضون أن سائق الشاحنة التي دهست حشدا في سوق لعيد الميلاد في برلين فعل ذلك عن عمد.
وأسفر الحادث عن مقتل 12 شخصا وإصابة 48 آخرين.
وقالت الشرطة "يفترض محققونا أن الشاحنة وجهت عمدا نحو الحشد في سوق عيد الميلاد في منطقة برايتشايدبلاتس".
وأضافت أيضا أن رجلا تم العثور عليه ميتا في الشاحنة لم يكن يقودها.

المشتبه بقيادة الشاحنة باكستاني
وفي سياق متصل ذكرت إذاعة "برلين-براندبورغ" الألمانية صباح اليوم الثلاثاء أن الرجل المشتبه في قيادته للشاحنة التي دهست جمعاً من المواطنين في أحد أسواق عيد الميلاد (الكريسماس) في برلين مساء أمس الاثنين "باكستاني".
وذكرت الإذاعة استناداً إلى مصادر أمنية أن المشتبه به المقبوض عليه وصل إلى ألمانيا في 31 ديسمبر (كانون الأول) عام 2015.
وبحسب تقرير الإذاعة، فإن المشتبه به معروف لدى الشرطة بسبب ارتكابه جنحاً بسيطة.
وألقت الشرطة القبض على المشتبه به خلال فراره من مكان الحادث، وتقوم السلطات باستجوابه حالياً.
وذكر مصدر أمني لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن المشتبه به استخدم أسماء مختلفة مما يجعل تحديد هويته أمرا أكثر صعوبة.

الشرطة الألمانية: هجوم برلين "متعمد".. ومعلومة "مخيفة" عن سائق الشاحنة
 
أعلنت الشرطة الألمانية، صباح اليوم الثلاثاء، أن الشاحنة التي اقتحمت سوقًا لعيد الميلاد
في برلين، مساء الإثنين، استهدفت الحشد بصورة "متعمدة".
ذكرت وسائل إعلام محلية معلومات استقتها من دوائر أمنية حول المشتبه في ضلوعه في الهجوم الذي أسفر عن مقتل 12 شخصًا وإصابة العشرات.
ونقلت وسائل الإعلام عن مصادر أمنية قولها إن هناك أدلة تشير إلى أن المشتبه به باكستاني وأنه دخل ألمانيا في فبراير كـ"لاجئ".
وهي معلومة تخشاها العديد من الأوساط السياسية الألمانية، وستسبب حرجًا بالغًا للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي اعتمدت سياسة الباب المفتوح أمام مئات الآلاف من اللاجئين.
وستستغل الأحزاب المناهضة للهجرة الهجوم في التأكيد على أن سياسة ميركل جعلت من أوروبا مكانًا أقل أمانًا، بينما سيواجه اللاجئين في هذا البلد وقتًا عصيبًا.

"المهاجم استولى على الشاحنة الكبيرة، وقتل سائقها الأصلي "
وذكرت وسائل الإعلام أن المهاجم استولى على الشاحنة الكبيرة، وقتل سائقها الأصلي وهو بولندي الجنسية وتركه في قمرة القيادة.
كان وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير قال إن هناك "أسبابًا عدة للاعتقاد" بأن عملية الدهس هي اعتداء إرهابي.
وأشارت الصحف، نقلًا عن مصادر أمنية، إلى "دوافع إرهابية قد تقف وراء الحادث".
وتذكر عملية الدهس هذه بالاعتداء الذي شهدته مدينة نيس الفرنسية في 14 يوليو عشية العيد الوطني الفرنسي، حين دهس شائق شاحنة حشودًا من المارة في اعتداء إرهابي نفذه التونسي محمد لحويج بوهلال وأوقع 86 قتيلًا من 19 جنسية، وأكثر من 400 جريح.


تصوير AFP




























لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق