اغلاق

93 قتلوا..لا ناجين من تحطم الطائرة الروسية التي كانت بطريقها لسوريا

أكدت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، تحطم طائرة من طراز "توبوليف 154" تابعة للوزارة، بعد وقت وجيز على إقلاعها من مطار سوتشي جنوبي البلاد، باتجاه مطار حميميم قرب مدينة


صورة من الارشيف - تصوير AFP

اللاذقية السورية، على الساحل الشرقي للبحر المتوسط.
وذكر مصدر أمني لوكالة "نوفوستي" الروسية أن الطائرة التي اختفت من على شاشات الرادارات، وعلى متنها 92 شخصا، تحطمت على الأرجح في جبال إقليم كراسنودار جنوبي روسيا. في حين قالت وزارة الدفاع الروسية أنها حددت مكان سقوط الطائرة في البحر الأسود قبالة منتجع سوتشي.
ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، في وقت سابق، عن مصادر في وزارة الطوارئ في البلاد، أنه وفقا للبيانات الأولية فقد اختفت الطائرات عن شاشات الرادار بعد 20 دقيقة من إقلاعها، مضيفة أنها أقلعت في الساعة 05:20 وفقد الاتصال بها الساعة 05:40 بالتوقيت المحلي.

92 شخصا على متن الطائرة
وذكرت وكالة "إنترفاكس" الروسية أنه كان على متن الطائرة 84 راكبا، بالإضافة إلى 8 أفراد هم طاقم الطائرة. ولم تشر أي مصادر روسية حكومية أو وسائل إعلام محلية إلى سبب فقدان الاتصال بالطائرة حتى اللحظة.
وأفادت وكالة "سبوتنيك" أنه كان على متن الطائرة صحفيون وموظفون عسكريون، بالإضافة إلى طاقم فرقة موسيقية، كانوا على ما يبدو سيحضرون احتفالات القوات الروسية في سوريا بأعياد الميلاد.
وتستخدم القوات الروسية قاعدة حميميم الجوية الواقعة على بعد 19 كيلومترا من محافظة اللاذقية، بموجب اتفاق مع الحكومة السورية وقعه الجانبان في أغسطس 2015، ينص على استخدام القوات الروسية للقاعدة إلى أجل غير مسمى.

 وزارة الدفاع: العثور على أجزاء من الطائرة 
 وأفادت وسائل اعلام روسية نقلا عن مصدر في وزارة الدفاع الروسية،  انه تم العثور على أجزاء من الطائرة المفقودة في البحر على بعد 6 كم من الشاطئ.

العثور على أجزاء من حظام الطائرة
هذا وأعلنت وزارة الدفاع الروسية "العثور في مياه البحر الأسود على أجزاء من حطام طائرة ركاب من طراز "تو-154" تابعة لها كانت تقل على متنها 92 شخصا" .

وزارة الدفاع الروسية: العثور على جثة أحد ضحايا الطائرة
 
أعلنت وزارة الدفاع الروسية "  أن طائرة وزارة الدفاع المختفية بعد الإقلاع من سوتشى كانت متجهة إلى اللاذقية وكان على متنها 83 راكبا و8 من أفراد الطاقم".
 ونقلت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية اليوم الأحد، عن مصدر فى هيئة الطوارئ الروسية قوله "  إن الطائرة التابعة لوزارة الدفاع الروسية والتى اختفت عن الرادارات بعد إقلاعها من مطار سوتشى كانت متجهة إلى مدينة اللاذقية السورية"، حسب معطيات أولية.
كما أفاد المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف بالعثور على جثة أحد ضحايا الطائرة الروسية المنكوبة "تو- 154" على بعد 6 كيلومترات من الشاطئ فى البحر الاسود. وأشار كوناشينكوف إلى أنه تم رفع الجثة على متن السفينة. وذكرت وسائل إعلام روسية أنه تم العثور أيضا فى مكان سقوط الطائرة فى البحر الأسود على وثائق لصحفيين من القناة الأولى الروسية. 

لا ناجين من تحطم الطائرة الروسية
  قالت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، إن لا ناجين من بين ركاب الطائرة الروسية التي سقطت في البحر الأسود وعلى متنها 91 شخصا، في حين أمر الرئيس الروسي ببدء التحقيق في الحادث.
وأضافت الوزارة في بيان أنه "لا "مؤشرات على وجود أحياء" في موقع تحطم الطائرة العسكرية الروسية. مشيرة إلى انه أنه تم انتشال 4 جثث للضحايا حتى الآن.

غالبية ركاب الطائرة من الموسيقيين الذين كانوا سيحيون احتفالات أعياد الميلاد في القاعدة الجوية العسكرية
في غضون ذلك، أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، الحكومة بالتحقيق في تحطم الطائرة العسكرية بعد 20 دقيقة من إقلاعها من مطار سوتشي جنوبي روسيا، باتجاه مطار حميميم في سوريا.
وجاء في بيان للكرملين إن بوتن "أمر رئيس وزرائه ديمتري مدفيديف بتشكيل وترأس لجنة حكومية للتحقيق في تحطم طائرة توبوليف-154 في سوتشي"، زقدم تعازيه الحارة لعائلات وأصدقاء الضحايا.
وأقلعت الطائرة في رحلة روتينية إلى قاعدة حميميم الجوية القريبة من اللاذقية شمال غربي سوريا، وأغلبية ركابها من الموسيقيين الذين كانوا سيحيون احتفالات أعياد الميلاد في القاعدة الجوية العسكرية.
وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أصدرت قائمة بركاب الطائرة المنكوبة، من بينهم 64 من أعضاء فرقة "الكسندروف" الأكاديمية العسكرية الموسيقية، و9 صحفيين.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق