اغلاق

الحكم من فرضية الحجاب، اقتباس : مركز الفتوى

السؤال : يقول بعض من يزعمون أنهم مفكرون إسلاميون، كما يدعي العلمانيون، والمستشرقون، وأصحاب محلات حجاب الموضة، ومحررو ومحررات مجلات حجاب الموضة،


الصورة للتوضح فقط

ودعاة حركات تحرير المرأة: إنه وفقا للقاعدة الفقهية التي تقول: إن الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والعُرف والحال ـ فإنه يجب أن تتغير فتوى العلماء والمشايخ: بعدم وجوب الحجاب الصحيح بشروطه التي حددها العلماء واستبداله بحجاب الموضة! أو حتى خلع الحجاب تماما!! حيث إننا نعيش في عصر النت والدش والمحمول وسفن الفضاء، وليس عصر الجِمال! فلكل عصر طبيعته! أرجو الرد الشافي: المدعم بآيات القرآن وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم الصحيحة، وأقوال العلماء: على هذه الشبهة الخطيرة.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
فالقول المذكور في السؤال لا يخفى سقوطه وتغني حكايته عن رده، فالحجاب لم يشرع لأن الناس كانوا يركبون الإبل أو الحمير حتى يقال إننا في عصر السفن والنت وغيرها، وإنما شرع صونا للأعراض ودرء لفتنة النظر، والمشكلة ليست في تلك القاعدة الصحيحة، وإنما في تطبيقها في غير محلها .
والله أعلم.

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق