اغلاق

الدكتورة الاء عبد الحي تروي لبانيت كيف نجت من الموت:‘ كتمت انفاسي داخل المطبخ خوفا من القاتل‘

من المنتظر ان تغادر بعد وقت قصير طائرة تركية ، وعلى متنها الشابات الطيراويات الثلاث اللواتي تعرّضن لهجوم مسلّح ، الليلة الماضية ، في اسطنبول ، وذلك بعد ان


الاء عبد الحي

قام رجل مسلح ، باطلاق النار على محتفلين في احد المطاعم بليلة رأس السنة الجديدة ، ما ادى الى مقتل 39 شخصا ، من بينهم الشابة ليان ناصر ( 19 عاما ) من الطيرة ، التي لن تعود مع صديقاتها على متن الطائرة نفسها ، بل ستعود - كما يبدو - يوم غد الاثنين محمّلة بتابوت .
وكانت وسائل اعلام تركية قد نقلت عن شهود عيان في المكان " ان منفذ الهجوم كان يرتدي ملابس "بابا نويل" وانه تحدث باللغة العربية ".

الدكتورة الاء عبد الحي تروي مشاهد الموت :" تأكدت ان هذه عملية حين رأيت الجثث من امامي وورائي "
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشابة طبيبة الاسنان، الدكتورة الاء عبد الحي - التي تتواجد في المطار ، في هذه الاثناء -  قالت وهي لا زالت تحت هول الصدمة ، بعدما رأت الموت بأم عينيها:"  كنا في مطعم معروف جدا في اسطنبول ، وفي حوالي الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل ، سمعنا صوت اطلاق نار .. لم يتوقف هذا الصوت .. استمر طويلا .."
وأردفت الدكتورة الاء تستذكر لحظات الموت :" اعتقدنا في البداية ان ثمة شجار وقع في المكان ، الا انه حين حدثت جلبة وطلبوا منا الانبطاح أرضا عندها عرفت بان هذه عملية ".
وتابعت الاء قائلة بحزن شديد :" لقد كان يُطلق النار في كل مكان .. كان بالقرب من منا ، حاولنا ان نبتعد بأسرع ما يمكن .. تأكدت بان هذه عملية حين رأيت الجثث من امامي وورائي ، حينها هربت من المكان ، اختبأت مع مجموعة في المطبخ .. وكتمت انفاسي لانه كان هناك كما يبدو أكثر من شخص .. ولا زلنا الى الان لا نعرف تماما ما جرى في المكان ".

" رأيت بابا نويل في المطعم .. ولكن لم اتخيل للحظة بانه هو الذي قام بالقتل .."
وردا على سؤال لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما فيما اذا شاهدت الرجل الذي اطلق النار بعينيها ، قالت د. الاء عبد الحي :" أنا رأيت بابا نويل في المطعم .. ولكن لم اتخيل للحظة بانه هو الذي قام باطلاق النار على الناس .. انا لم انتبه ولا زلت غير قادرة على الربط بين هوية بابا نويل الذي كان في المطعم وبين القاتل ..".
وحين وجهت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما سؤالا للدكتورة الاء حول المرحومة ليان ناصر ، سكتت ولم تعد تتحدث ..!

الشابات الثلاث من الطيرة بحالة نفسية سيئة

من ناحية اخرى ، علمت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بان الشابات الثلاث يعانين من حالة نفسية سيئة للغاية ، وانهن لا زلن مصدومات من الحادث ، ويحاولن استذكار تفاصيل منه ، مع العلم بان الطائرة التي ستقلهن من اسطنبول الى البلاد ، من المنتظر ان تقلع في حوالي الساعة الثامنة والنصف من هذا المساء.


الشابة المرحومة ليان زاهر ناصر ( 19 عاما )  من الطيرة



 


العائلة الطيراوية تتلقى النبأ المفجع بمقتل ابنتها ليان ناصر بالهجوم الدامي في تركيا








قلق وتوتر في بيت الشابة المفقودة ليان زاهر ناصر ( 19 عاما )  من الطيرةخلال البحث عنها



 
المصابة رواء منصور خلال لقاء في قناة هلا


والدة الفتاة المصابة بهجوم اسطنبول رواء منصور تتحدث معها عبر الهاتف وتنفجر بالبكاء










مجموعة صور من مكان الهجوم في اسطنبول  - تصوير AFP

 



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار مدينة الطيرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق