اغلاق

أسعار النفط تهبط وسط مخاوف من زيادة إنتاج أمريكا

هبطت أسعار النفط دولارا للبرميل بعد أن طغى التأثير السلبي لمؤشرات على ارتفاع الإنتاج الأمريكي على مناخ التفاؤل بالتزام الكثير


صورة من أرشيف رويترز لمضخة نفط في كولورادو

من المنتجين ومن بينهم روسيا باتفاق لتقليص الإمدادات في مسعى لدعم السوق.
كما تأثرت أسعار الخام بارتفاع الدولار إذ يؤدي ارتفاع العملة الأمريكية إلى زيادة سعر السلع الأولية المقومة بها.
وانخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.01 دولار أو ما يعادل 1.8 بالمئة إلى 56.09 دولار للبرميل بحلول الساعة 1006 بتوقيت جرينتش في حين جرى تداول العقود الآجلة للخام الأمريكي بسعر 52.99 دولار للبرميل بانخفاض دولار أو ما يعادل 1.85 بالمئة.
وقال هانز فان كليف كبير خبراء قطاع الطاقة لدى ايه.بي.إن أمرو "نرى أن التفاؤل الذي يحيط بتخفيض الإنتاج من جانب أعضاء أوبك والمنتجين من خارج المنظمة تقابله مخاوف من نمو إنتاج الخام الأمريكي مع استمرار التأثير السلبي لارتفاع عدد الحفارات النفطية يوم الجمعة الماضي."
وعززت شركات الطاقة الأمريكية عدد منصات الحفر النفطية للأسبوع العاشر على التوالي الأسبوع الماضي حسبما أظهرت بيانات شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة مواصلة تعافي الأنشطة للشهر الثامن على التوالي حيث ظلت أسعار الخام عند مستويات تمكن الكثير من شركات الحفر من العمل وتحقيق ربحية.
وأثار ذلك مخاوف من زيادة الإنتاج الأمريكي وتقويض جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين الآخرين الرامية إلى تقليص الإنتاج.
وتنامت التوقعات بنزول الأسعار بفعل ارتفاع الصادارت الإيرانية إذ باعت طهران أكثر من 13 مليون برميل من النفط من ناقلات التخزين الموجودة في البحر من أجل زيادة الاستفادة من إعفائها من اتفاق عالمي لتقليص الإنتاج لكي تستعيد حصتها السوقية وتجتذب زبائن جددا.



لدخول زاوية اقتصاد اضغط هنا

لمزيد من أموال وأسواق اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك