اغلاق

الفنانة ليال عبود تنافس بالمرتبة الاولى مع ‘دنية عجايب‘

بحضور ما يقارب الـ 700 شخص بين لبنانين وسواح عرب ومغتربين، احيت الفنانة ليال عبود سهرة في مربع الـ " بلازا بالاس " بعد اسبوع واحد على حلول العام الجديد،



حيث كانت اطلالتها مثيرة للجدل برفقة فرقتها الاستعراضية التي واكبتها في البداية على انغام اغنية "دنية عجايب" التي اعادت تقديمها لاكثر من مرة نزولاً عند رغبة الساهرين، قبل ان تكر سبحة الاغنيات التي كان ابرزها "مغنج"، و"مش حبكي خلاص" وغيرها من الاعمال التي اشعلت الاجواء على مدار ثلاث ساعات متواصلة، ولم تنس نجمة السهرة ان تتمنى كل الخير للجميع في العام 2017، واكدت ان لبنان يستحق الحياة والفرح بعد كل الازمات التي مر بها.
من جهة اخرى كان الختام في تلك الامسية المميزة مع اغنية " لكن " التي قدمتها ليال مع الفنان عدنان اسماعيل.
مصمم الازياء عقل فقيه كانت له لمسته الخاصة على اناقة ليال بكل ما فيها من خصوصية.
ليال في المقابل حصدت ومن خلال اغنية "دنية عجايب" المرتبة الاولى على مستوى بورصة "the official Lebanese -  top 20" وذلك بعد فترة وجيزة على اطلاقها في الاسواق، وهي الناحية التي تكررت في العديد من الدول العربية التي انصفت العمل الفني المشار اليه بالمراتب الاولى.

















لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك