اغلاق

قرا : ‘مؤتمر باريس يعيد عجلة السلام إلى الوراء‘

جاء في بيان صادر عن مكتب النائب أيوب قرا، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "وفد رفيع المستوى مؤلّف من المرشحة في الانتخابات القادمة في فرنسا السيدة

 
النائب أيوب قرا أثناء لقائه براما ياد، الصور من مكتب النائب قرا

راما ياد، وشخصيات مهمة التقوا بنائب الوزير للتعاون الإقليمي، والمسؤول عن تطوير الوسط الدرزي والشركسي، عضو الكنيست أيوب قرا في الكنيست".
وبحسب البيان: "المرشحة لرئاسة الوزراء في فرنسا للانتخابات، والقادمة ومن أصل سنغالي، السيدة راما ياد، تقوم بهذه الأيّام بزيارة اسرائيل، وبدعوة منها للقاء نائب الوزير قرا، قام نائب الوزير باستقبالها في مكتبة في الكنيست".

"عملية السلم تبدأ بمبادرات اقتصادية وتعاون في شتى مجالات الحياة "
تابع البيان: "الجدير ذكره أن اللقاء هو مداولة الأوضاع الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، والموقف الفرنسي في مؤتمر باريس. في بداية اللقاء رحب قرا بالسيدة راما ياد، وكشف لها عن عمل وزارة التعاون الإقليمي في المنطقة والنشاطات التي تقوم بها الوزارة بالتعاون مع دول أوروبا، الأردن والسلطة الفلسطينية".
وأردف: "
كما وتطرق إلى الجهود السلبية التى تقوم بها بعض دول أوروبا، بالتعاون مع السلطة الفلسطينة، على الصعيد الدولي لمسّ وتهميش صورة دولة اسرائيل بالعالم. حان الوقت، اليوم قبل الغد، بأن دول أوروبا والعالم المتحضر، بأن يتفقوا أن القضية ليست اسرائيل والفلسطنيين، بل الحرب ضد الإرهاب، ومن بينها منظمة داعش، التى تشكل خطرا على الدول المتحضرة".
وأضاف: "عملية السلم تبدأ بمبادرات اقتصادية وتعاون في شتى مجالات الحياة كي يتهيأ المناخ لسلام شامل في المنطقة".
واسترسل قرا، كما ورد في البيان: "ان مؤتمر باريس يعيد عجلة السلام إلى الوراء"، ووصفه بأنه "عبارة عن خدعة فلسطينية برعاية فرنسية تهدف إلى اعتماد مواقف أخرى معادية لإسرائيل. هؤلاء الرؤساء اعلنوا افلاسهم وقد حان الوقت كي يتقاعدوا". وفق ما جاء في البيان الصادر عن النائب ايوب قرا.

"فرنسا لا تستطيع أن تفرض السلام"
وذكر البيان أن ياد قالت انها "مسرورة جدا بزيارة اسرائيل وشكرت قرا على استقباله في الكنيست"، وصرحت أنها "اذا فازت في الانتخابات لرئاسة فرنسا سوف تبدء بتعزير مبادرة سياسية اقتصادية جديدة ومقبولة على دوله اسرائيل كبديل لمؤتمر باريس". وأضافت: "ان فرنسا لا تستطيع أن تفرض السلام - بل السلام يتم بموافقة الطرفين".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق