اغلاق

عيسى: ’إسرائيل تواصل انتهاكها للقانون الدولي’

قال الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، أستاذ القانون الدولي، الدكتور حنا عيسى، "إن سعي سلطات الاحتلال ضم مستوطنة معاليه


 د. حنا عيسى

ادوميم شرق القدس المحتلة، وتطبيق القانون الاسرائيلي عليها، يعتبر مخالفاً لاتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949 التي تؤكد على أن دولة الاحتلال ليست مطلقة اليدين في استخدام ما تشاء من القوة أو الإجراءات أو السياسات في إدارتها للأراضي المحتلة ويجب عليها أن تراعي الى أقصى حد حياة ومصالح السكان المدنيين وحماية ممتلكاتهم وألا تغير من الوضع القانون لتلك الأراضي".
وأضاف الدكتور عيسى قائلاً: "ان الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة دأبت على الادعاء بان أحكام القانون الدولي الإنساني وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة لا تنطبق على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967م بحجة أن أحكام الاتفاقية لا تتمتع بالسمو والأفضلية على القانون الإسرائيلي وتعليمات القيادة العسكرية. إلا أن عدم الاعتراف الإسرائيلي هذا لم يغير من حقيقة الانطباق القانوني لاتفاقية  جنيف الرابعة على الأراضي الفلسطينية المحتلة في شيء".
ويقول الدكتور حنا عيسى ان "الالتزام القانوني الأساسي لإسرائيل، كقوة محتلة للأراضي الفلسطينية، يتمثل بشكل صريح وواضح بتطبيق اتفاقية جنيف الرابعة تطبيقاً فعلياً حتى زوال الاحتلال بشكل نهائي عن كافة أرجاء الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة".
وأشار د.عيسى  الى أن "كون الأراضي الفلسطينية محتلة وان إسرائيل دولة احتلال ملزمة باحترام القانون الدولي الإنساني لدى إدارتها الأراضي الفلسطينية المحتلة، وضم مستوطنة معاليه أدوميم للقدس المحتلة وتطبيق القانون الاسرائيلي عليها، يعتبر مناقضاً لكل المبادئ والاتفاقيات الدولية ومنها لائحة لاهاي لسنة 1907 واتفاقيات جنيف الرابعة لسنة 1949 وميثاق هيئة الأمم المتحدة لسنة 1945 والعهدين الدوليين لسنة 1966.. وقرارمجلس الأمن 2234 الصادر في 23 كانون أول 2016، والذي حث على وضع نهاية للمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، وطالب إسرائيل بوقف الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وعدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض المحتلة منذ عام 1967، وعليه فان السلطات الإسرائيلية تجاوزت كل القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة لهيئة الأمم بعدم انصياعها لهذه القرارات وخاصة للقرار رقم 465 الصادر عن مجلس الأمن في 1/آذار /1980 الذي دعا إسرائيل إلى تفكيك المستوطنات القائمة وان تكف بشكل خاص وبصورة عاجلة عن إنشاء وبناء مستوطنات في الأراضي العربية المحتلة منذ العام 1967، بما  فيها مدينة القدس".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق