اغلاق

’التربية’ توقع اتفاقية تعاون لتطوير قدرات العاملين

وقعت وزارة التربية والتعليم العالي ممثلة بوزيرها د. صبري صيدم، مؤخراً، اتفاقية تعاون مع مؤسسة فيزيو الهولندية للإعاقة البصرية ممثلة بمديرة المشاريع التطويرية


جانب من توقيع الاتفاقية

بترا ويجن، وجمعية بيت لحم العربية للتأهيل ممثلة برئيس مجلس إدارتها موسى درويش؛ بهدف تطوير قدرات العاملين في السلك التربوي حول تعليم ودمج ذوي الإعاقة البصرية، وتوفير الدعم اللازم لهذه الفئة.
وحضر مراسم توقيع الاتفاقية مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة محمد الحواش، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومديرة تطوير البرامج والمشاريع في جميعة بيت لحم ريما قنواتي، ومديرة دائرة التربية الخاصة في الوزارة شفاء شيخة، ومديرة دائرة التدريب في الإدارة العامة للإشراف التربوي د. سهير القاسم، وإياد جوابرة ممثلاً عن الإدارة العامة للتعليم العام، ورئيس قسم العلاقات العامة نيفين مصلح.
وفي هذ السياق، أوضح صيدم أن "هذه الاتفاقية تهدف إلى تحسين نوعية التأهيل والخدمات التربوية المقدمة للأطفال من ذوي الإعاقة البصرية، من خلال توفير مدربين من ذوي الخبرة وتقديم كافة أشكال الدعم الفني والتقني المطلوب في هذا المجال".

"ضمان وصول الأطفال الى تعليم نوعي"
وأكد صيدم "سعي الوزارة لتوسيع العمل المشترك لضمان وصول الأطفال إلى تعليم نوعي، تمهيداً لإيجاد جيل فلسطيني قادر على تحقيق المزيد من النجاحات والإبداعات وضمان مستقبل أفضل لأطفالنا، خاصة من ذوي الإعاقة البصرية".
بدوره، أكد درويش "ضرورة تكاتف الجهود لإنجاح الشراكة مع الوزارة والاستفادة من مضامين هذه الاتفاقية بما يسهم في خدمة الطلبة من ذوي الإعاقة البصرية"، لافتاً إلى "البرامج التي تنفذها الوزارة لخدمة هذه الفئة والجهود التي تبذلها لبناء القدرات من أجل دعم الأطفال من ذوي الإعاقة البصرية".
من جهتها، أعربت ويجن عن سعادتها للتوقيع على هذه الاتفاقية، مؤكدةً أنها "خطوة في الاتجاه الصحيح بما يضمن توفير الإمكانات اللازمة لتوفير التعليم للطلبة من ذوي الإعاقة البصرية سواءً في المدارس الحكومية أو الخاصة"، لافتةً إلى أهتمام المؤسسة برعاية الأطفال من ذوي الإعاقة البصرية وأهمية تبادل الخبرات بما يسهم في تحقيق غايات هذه الاتفاقية"".









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق